مشعان الجبوري
نفى مالك فضائية "الرأي" العراقية مشعان الجبوري معلومات أشاعتها بعض المصادر الإعلامية عن أن السلطات السورية أمهلته بعض الوقت لإخلاء مقر القناة ووقف بثها بالكامل، وأشار إلى أن فضائية الرأي باقية ما بقي الاحتلال في العراق، على حد تعبيره.
 
وأكد الجبوري لوكالة قدس برس أن إدارة قناة الرأي لم تصلها أي ملاحظة من السلطات الرسمية في سوريا لوقف بث القناة أو تعديل توجهاتها.
 
كما نفى مالك فضائية الرأي العراقية بيع معدات القناة إلى رجل الأعمال السوري رامي مخلوف، واعتبر هذه معلومات عارية عن الصحة تماما، مشيرا إلى أن القناة تبث برامجها اعتياديا. وأوضح أن هذا موقف سيعلنه مساء اليوم الأحد في برنامج "على المكشوف" الذي يقدمه مساء كل يوم أحد.
 
وأشاد الجبوري بموقف سوريا المساند للمقاومة وقال "المتتبع إلى خطب الرئيس السوري بشار الأسد في الأيام الأخيرة سواء يوم كان في تركيا أو أمام مؤتمر الأحزاب العربية وتأكيده على أن دمشق تحولت إلى عاصمة للمقاومة".
 
وبين أنه من خلال ما سبق يمكن للمتابع أن يستنتج أن "هذه الأخبار ليست إلا مجرد إشاعات لا علاقة لها بالواقع، سوريا هي البلد الوحيد في العالم الذي اتخذ من المقاومة خيارا إستراتيجيا، ولم يتصلوا بنا على الإطلاق للتأثير على توجهات القناة وبرامجها، وهذا موقف نثمنه نحن أبناء المقاومة العراقية، وسنظل نبث برامجنا ما ظل الاحتلال للعراق قائما".
 
تجدر الإشارة إلى أن مشعان الجبوري كان يملك قناة الزوراء التي أغلقتها السلطات العراقية في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني 2006 بتهمة "التحريض على العنف والقتل"، عقب تغطيتهما لجلسة الحكم بالإعدام على الرئيس السابق صدام حسين.
 

وغالبا ما كانت قناة الزوراء تبث تقارير عن "مقاومة" الاحتلال الأميركي في العراق.

المصدر : الجزيرة,قدس برس