رواية "قارب الخلاص" تفوقت على عدد من الروايات الهندية المرشحة للجائزة (الأوروبية)
فاز الكاتب الصيني سو تونغ بجائزة مان لهذا العام -وهي النسخة الآسيوية من جائزة بوكر- متفوقا على مجموعة من الكتاب الهنود.

وتتمحور الرواية حول محاولات موظف منبوذ من الحزب الشيوعي لإعادة بناء حياته.

وتتناول رواية "قارب الخلاص" حياة مسؤول حزبي يغازل النساء ويخصي نفسه بعد نفيه على متن زورق نهري مع ابنه الصغير إثر الأحداث الصاخبة للثورة الثقافية في أواسط ستينيات القرن الماضي.

واعتبر سو في أول تعليق له بعد نيله الجائزة إنه يشعر أن الحكم بمنحه الجائزة اتصف بالاستقلالية، موضحا أن الأمر مهم بالنسبة له لأنه لا يعد نفسه من الكتاب المشاهير.

وتتصف كتابات سو بالسوداوية وتستمد شعبيتها من استفزازيتها، لكنها تعرّضه بالمقابل للمتاعب مع السلطات في بلاده.

ووصفت لجنة التحكيم المكونة من ثلاثة أعضاء بينهم الكاتبان الهندي بانكاج ميشرا والإيرلندي كولم تويبين، رواية سو بأنها أسطورة سياسية متعلقة بالمتشردين، علاوة على أنها "حكاية رمزية عن الرحلات التي نقوم بها في حياتنا، والمسافة بين قارب رغباتنا والأرض الجافة لإنجازنا".

والرواية الأكثر شهرة بين أعمال سو هي "زوجات وخليلات" التي كتبها عام 1989 والتي تحولت إلى فيلم بعنوان "ارفع الفانوس الأحمر" للمخرج الصيني تشانغ ييموو.

وكتب سو ست روايات منها رواية "الأرز وحياتي كإمبراطور" التي صدرت عام 2006.

وتهدف جائزة مان الآسيوية الأدبية إلى التعريف بكبار كتاب المنطقة ومنحهم منبرا للوصول إلى جمهور دولي أوسع.

المصدر : رويترز