جاكسون مات قبل إتمام رحلة لندن الغنائية  (الفرنسية)
حصد فيلم وثائقي بعنوان "ذيس إيز إيت" (هذا هو) حول أيام مايكل جاكسون الأخيرة مكاسب قدرت  بنحو عشرين مليون دولار في أول يوم من العرض.
 
ويحتوي الفيلم ومدته تسعون دقيقة على لقطات استخلصت من نحو مائة ساعة مصورة من "بروفات" جاكسون التي كان يستعد من خلالها لجولته الغنائية في لندن في 13 يوليو/تموز الماضي, حيث لم يمهله القدر لإتمامها.
 
وذكرت صحيفة هوليوود ريبورتر أن الفيلم حقق مبيعات بلغت 12.7 مليون دولار في أنحاء العالم و7.4 ملايين دولار داخل الولايات المتحدة.
 
وقد علق مخرج الفيلم كيني أورتيغا قائلا "إنها قصة أستاذ في حرفته".
 
ويتوقع أن يتم تمديد عرض الفيلم مع الإقبال الكبير من جانب عشاق مغني موسيقى البوب العالمي.
 
وكانت نخبة من نجوم الفن والمشاهير من بينها جينيفر لوبيز وويل سميث قد حضرت العرض الأول للفيلم بمشاركة أشقاء جاكسون الأربعة.
 
وقد طرح الفيلم في 15 مدينة أخرى بخلاف لوس أنجلوس منها سول وجوهانسبرغ وريو دي جانيرو وبرلين.

المصدر : وكالات