افتتاح مهرجان الدوحة ترايبيكا السينمائي في الهواء الطلق شهدا حضورا كبيرا (الجزيرة نت

المحفوظ الكرطيط-الدوحة

انطلقت في قطر مساء الخميس فعاليات الدورة الأولى من مهرجان الدوحة ترايبيكا السينمائي بحضور فنانين ووجوه سينمائية مرموقة وبإقبال جماهيري كبير على عرض أول أفلام المهرجان.

وقد توافد على متحف الفن الإسلامي، الذي اتخذه المنظمون مقرا مركزيا للمهرجان، عدد من الفنانين العرب والعالميين قبل ساعات من عرض الفيلم الأول بالمهرجان، فيما كان محبو السينما يتقاطرون على الساحة المجاورة للمتحف حيث أقيمت شاشة عرض كبرى.

ولدى وصولهم إلى مدخل المتحف أدلى عدد من الفنانين بتصريحات صحفية أشادوا فيها بالمهرجان وبما يحمله من دلالات وآمال بإنعاش الحركة الفنية ووضع أولى لبنات العمل السينمائي في قطر.

ومن الوجوه الفنية المشاركة في المهرجان عادل إمام وخالد أبو النجا ويسرا وليلى علوي ومنى واصف وجمال سليمان والمخرج العالمي مارتن سكورسيزي والمخرجة الأميركية ميرا ناير.

وتزامنا مع توافد الضيوف الرسميين للمهرجان، كانت الساحة المجاورة لمتحف الفن الإسلامي تشهد عروضا فنية محلية قبل أن تعزف الأوركسترا الفلهارمونية لقطر مقاطع موسيقية لعدد من الأفلام العالمية.

توافد الضيوف الرسميين ونجوم الشاشة حظي باهتمام وسائل الإعلام (الجزيرة نت)
روح وأهداف
وقد مهدت المديرة التنفيذية للمهرجان أماندا بالمر لعرض أول فيلم بكلمة ذكرت فيها بروح وأهداف هذه التظاهرة الثقافية المتميزة التي تحتفي بالسينما العربية والعالمية بإشراك الطاقات الفنية المحلية من أجل خلق زخم سينمائي في البلد.

كما تحدثت قبل انطلاق العروض المخرجة الأميركية ميرا ناير التي بدت متأثرة للغاية لكون فيلمها "أميليا" كان أول الأشرطة التي قدمت في المهرجان.

وأعربت ناير عن أملها بأن يتحقق هدف المهرجان من خلال تفتق مواهب سينمائية محلية إلى درجة أن تشهد الدورة المقبلة من المهرجان عرض أفلام من إنجاز مخرجين محليين.

ومع بدء فيلم "أميليا" بدت الساحة المجاورة للمتحف غاصة بالزوار حيث خصص منظمو المهرجان زهاء 3000 مقعد للجمهور، كما أقيمت خيام لتقديم خدمات متنوعة لمرتادي المهرجان.

ويحكي فيلم "أميليا" الذي تلعب فيه دور البطولة الممثلة العالمية هيلاري سوانك قصة امرأة غيرت ملامح الطيران قادمة من ريف كنساس ومسلحة بعشقها للمغامرة لتحقق نجاحا باهرا قبل أن تختفي بشكل مأساوي أثناء رحلة حول العالم.

عادل إمام من أبرز الوجوه العربية والعالمية المشاركة بمهرجان الدوحة (الجزيرة نت)
فعاليات متنوعة
وتتواصل فعاليات مهرجان الدوحة ترايبيكا السينمائي على مدى أربعة أيام بعرض عشرات الأفلام العربية والدولية في فضاءات متفرقة من العاصمة القطرية.

وإلى جانب العروض السينمائية يشتمل المهرجان على فعاليات وأنشطة موازية بينها حلقات ومناظرات مع عدد من المخرجين العالميين بينهم المخرج البريطاني داني بويل الحائز على جائزة الأوسكار عن فيلمه "المليونير المتشرد".

ويذكر أن المهرجان أطلق عبر شراكة بين هيئة متاحف قطر ومؤسسي "مهرجان ترايبيكا السينمائي" العالمي وهم جين روزنذال، وكريج هاتكوف، والممثل المعروف روبرت دي نيرو.

وتسعى تظاهرة الدوحة لاستلهام روح مهرجان ترايبيكا السينمائي الذي تأسس في نيويورك في حرصه على إشراك المجتمع المحلي في فعالياته وفي تعزيز مواهب صناعة الأفلام.

المصدر : الجزيرة