مايكل جاكسون كان يعد ما يفترض أنه يمثل عودة مثيرة له (الفرنسية-أرشيف)  
تبدأ الأربعاء المقبل مرحلة جديدة في السيرة الذاتية لمطرب البوب الأميركي الشهير مايكل جاكسون بعد وفاته، حيث تبدأ دور السينما حول العالم في عرض فيلم وثائقي عن بروفات الحفلات الأخيرة قبل وفاته.
 
ويحمل هذا الفيلم عنوان "ذيس إز إت" وتعني "هذا هو الأمر"، ومدته ساعتان تقريبا من خلال تجميع أجزاء من لقطات تصل إلى مائة ساعة صورت في لوس أنجلوس، حيث كان يعد جاكسون في الأسابيع والأيام التي سبقت وفاته في يونيو/حزيران الماضي ما كان يفترض أن يكون عودة مثيرة للنجم الشهير التي كانت ستعيد إحياء مشواره وثروته وسمعته.
 
لكن يبدو أن ما لم يحققه في حياته يتوقع أن يحققه بعد وفاته، فقد حقق الفيلم مبيعات قياسية لدرجة أن الكثيرين في هوليوود يتحدثون عن تجاوز حاجز الـ250 مليون دولار في الأيام الخمسة الأولى من العرض متخطيا بسهولة أفضل ما حققه أفضل عرض.

ويظهر الفيلم صورا لجاكسون وهو على المسرح وفي اجتماعات ويتوقع أن يعرض لفترة محدودة في دور السينما لمدة 14 يوما.
 
وتوفي نجم البوب السابق بسبب تناول جرعة مفرطة من العقاقير في 25 يونيو/حزيران الماضي قبل أيام فقط من إقامة سلسلة من الحفلات كانت مقررة وبيعت تذاكرها بالفعل مسبقا.

المصدر : وكالات