متحف الفن الإسلامي في الدوحة (الجزيرة نت)
 
عقبة الأحمد-الدوحة
 
افتتح بالعاصمة القطرية الدوحة اليوم السبت مركز التعليم بمتحف الفن الإسلامي تحت شعار "فن التعلم". ويهدف المركز لتثقيف أفراد المجتمع وتوعية الأجيال بقيمة الحضارة الإسلامية وما قدمته للإنسانية من أعمال فنية على مدى 1400 عام.
 
وقال المدير العام لهيئة متاحف قطر عبد الله النجار في كلمته الافتتاحية إن مركز التعليم يوفر مناخا مناسبا لعمل الأكاديميين والاختصاصيين لمناقشة الأفكار وإجراء الأبحاث العلمية، واعتبره منبعا للعلم والثقافة على مدار السنة، موجها دعوة مفتوحة لجميع أفراد المجتمع بفئاتهم العمرية للإفادة من هذا الصرح الثقافي والتعليمي.
 
وأشار النجار إلى أن فعاليات افتتاح مركز التعليم ستستمر من 11 حتى 15 أكتوبر/تشرين الأول الجاري تتضمن مؤتمرا علميا بعنوان (الشراكة في تعليم الفنون: المتحف والمدرسة والمجتمع) بمشاركة نخبة من الأكاديميين والمتخصصين بالفن الإسلامي من قطر ودول أخرى كمصر والأردن والإمارات العربية المتحدة والسودان والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية.  
 
عبد الله النجار (الجزيرة نت)
وسيقيم مركز التعليم فعاليات متنوعة تشمل ورش عمل فنية ومحاضرات ثقافية ومؤتمرات علمية ودورات تعليمية وغيرها وكلها تتعلق بالفن الإسلامي.
 
ويهدف مركز التعليم أيضا للمساهمة في تعزيز رؤية ورسالة متحف الفن الإسلامي من خلال العمل كمؤسسة تعليمية وبحثية عالمية تعنى بنشر الوعي عن الفن الإسلامي، ويطمح في هذا السياق لتأسيس برامج مشتركة وشراكات مع المؤسسات التعليمية المختلفة في قطر والخارج لاسيما الجامعات والمدارس.
 
وتتضمن مرافق مركز التعليم بمتحف الفن الإسلامي مكتبة متخصصة بالفن الإسلامي تحتوي على نحو عشرة آلاف عنوان، وغرف مخصصة للدراسة وأخرى للمحاضرات، تتسع كل منها 35 شخصا، إضافة إلى مختبر للحاسب الآلي وورش عمل.

المصدر : الجزيرة