اعتمدت اللجنة الحكومية الدولية لصون التراث الثقافي غير المادي بمنظمة اليونسكو خلال اجتماعها في أبو ظبي قائمة تضم 76 عنصراً قدمتها 34 دولة لإدراجها بالقائمة التمثيلية للتراث غير المادي للبشرية.

وتصدرت الصين قائمة الدول التي تم إدراج تراثها غير المادي في القائمة بـ22 ترشيحاً، تليها اليابان 13 ترشيحاً ثم كرواتيا سبعة ترشيحات.

جاء ذلك خلال جلسات اليوم الثالث لاجتماعات تلك اللجنة، والتي تستضيفها العاصمة الإماراتية خلال الفترة من 28 سبتمبر/ أيلول الماضي وحتى 2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وبدأ اعتماد الترشيحات بـ "رقصة التانغو" للأرجنتين وأورغواي، ثم "فن العشق" الأذربيجاني، وعيد النيروز في دول أذربيجان والهند وإيران وقرغيزستان وأوزبكستان وتركيا وباكستان، أما بلغاريا فتم اعتماد ملفها "الدم المقدس"، وإدراج الترشيح البلغاري "رسائل الماضي/ تبجيل رسائل القديسين قسطنطين وهيلينيا في قرية بلغاري".

وتوالى اعتماد ترشيحات الملفات الصينية، وضمت عددا من الفنون منها "فن الأختام" و"تقنية نقش الخشب" و"فن الخط الصيني" و"فن تقطيع الورق الصيني" و"المعارف المرتبطة بفن العمارة التقليدية فيما يخص المباني ذات الهياكل الخشبية.
 
"
تصدرت الصين قائمة الدول التي تم إدراج تراثها غير المادي في القائمة بـ22 ترشيحاً، تليها اليابان13 ترشيحاً ثم كرواتيا سبعة ترشيحات
"
عناصر عالمية

كما اعتمدت اللجنة الدولية عنصرين لكولومبيا هما "كرنفال السود والبيض" و"مواكب الأسبوع المقدس في بوبايان"، ثم أدرجت كافة الترشيحات الكرواتية ومنها "حفل دق جرس الكرنفال السنوي من منطقة كاستاي" و"صنع الأشرطة في كرواتيا"و"صناعة لعب الأطفال الخشبية التقليدية".

وتم إدراج "أشرطة لفكارا أو لفكاريتا" القبرصية، و"غناء سيتو متعدد النغمات" في أستونيا، أما فرنسا فقد تم إدراج ثلاثة عناصر هي "أنسجة الأوبيسون" و"مالويا" و"تقليد الكتابة في الأطر الخشبية"، وأدرج "رديف الموسيقى الإيرانية" و"التطبيع الباتيكي الإندونيسي" و"مهرجان رامان الهندي" و"مهرجان بوسو الهنجاري". كما اعتمدت اللجنة  13 عنصرا من اليابان منها آليات صنع الألياف ورقصة أينو التقليدية.

واعتمدت اللجنة الحكومية عنصرين من مالي هما "دستور ماندن.. المعلن في كوروكان فوجا" و"مراسم كامابلون السبعية لاعادة الأسقف/ منزل كانجابا المقدس"، كما تم إدراج "أماكن الذكريات والأماكن الحية لشعب أوتومي تشيشمكاس لتوليمان: بينا دي برنال.. وحارس الإقليم المقدس" و"مراسم فولادورس الشعائرية" في المكسيك، كما تم اعتماد "حفلة جيلي التنكرية" من نيجيريا.
 
وتم إدارج عناصر أخرى من التراث من كوريا ورومانيا وإسبانيا، أما تركيا فقد تم اعتماد ترشيح "تقليد الغناء العاطفي" و"العين السوداء"، إضافة إلى إدراج عنصر لكل من أورغواي وأوزبكستان.

وأكد عدد من رؤساء الوفود المشاركة بالاجتماع الرابع للجنة الدولية أهمية هذا الاجتماع الذي يشارك فيه للمرة الأولى أكثر من أربعمائة مشارك يمثلون 114 دولة من مختلف دول العالم وخمسون من الجمعيات والمنظمات الأهلية الحكومية وغير الحكومية.

ولفت رئيس الجمعية العمومية باليونسكو شريف الخازندار إلى أهمية هذا الاجتماع الذي يناقش قضايا مهمة، مذكرا بأهمية إعلان أبو ظبي في احتفالية خاصة بقصر الإمارات خلال اليوم الأخير في ختام أعمال الاجتماع بحضور حشد كبير من وزراء الثقافة ورؤساء الوفود المشاركة وكبار المسؤولين.

المصدر : الجزيرة