عمرو دياب يتبرع بـ750 ألف دولار لغزة (الأوروبية-أرشيف)

تبرع المغني المصري عمرو دياب بأجره الذي تقاضاه في حفل رأس السنة الذي أحياه في دبي ويقدر بنحو أربعة ملايين جنيه مصري (750 ألف دولار) لصالح الشعب الفلسطيني الذي يتعرض للعدوان الإسرائيلي في قطاع غزة، كما أطلقت الممثلة المصرية حنان ترك حملة لشراء وتجهيز سيارات إسعاف وإرسالها إلى القطاع.
 
ودعا دياب الفنانيين المصريين والعرب للتبرع للفلسطينيين ومساندتهم والوقوف معهم في محنتهم من خلال تسيير قافلات الإغاثة التي تحمل المؤن والأغذية والأدوية لأنهم في أمسّ الحاجة إليها في الوقت الراهن.
 
وأكد دياب أن رسالة الفنان الحقيقية تظهر في الأزمات والمساندة يجب ألا تقتصر على الغناء فحسب، بل يجب أن تتحول إلى واقع عملي.
 
ثأر شخصي
وذكًر المطرب المصري بأنه أحد أبناء مدينة بورسعيد الذين تعرضوا للتهجير عقب نكسة 1967، وبالتالي فإن لديه ثأرا شخصيا مع الكيان الصهيوني الذي قتل ويقتل يوميا عشرات ومئات العرب وبينهم الكثيرون من أقاربه وأهله، حسب تعبيره.
 
حنان ترك تطلق حملة لتوفير سيارات إسعاف
(الجزيرة نت-أرشيف)
وفي الإطار نفسه بدأت النجمة حنان ترك حملة مناصرة لأهالي غزة المنكوبين تعتمد على جمع التبرعات لشراء وتجهيز سيارات إسعاف وتوصيلها للقطاع للمساعدة في نقل وإسعاف المصابين وتعويض الفاقد من سيارات الإسعاف التي تستهدفها الطائرات الإسرائيلية بالقصف.

وبدأت حنان حملتها عقب زيارة قامت بها مع عدد من نجوم الفن المصريين أمس الأحد للمصابين الفلسطينيين في معهد ناصر الطبي بالعاصمة المصرية القاهرة والذين أكدوا لها أن هناك حاجة ملحة لسيارات إسعاف مجهزة لنقل المصابين ورعايتهم في ظل انقطاع التيار الكهربائي عن مستشفيات غزة.
 
اعتصام
وكان نحو ثلاثين ممثلا مصريا قد اعتصموا في نقابتهم عقب بدء الضربات الجوية الإسرائيلية لغزة في واحدة من الحركات الاحتجاجية المستمرة منذ بداية العدوان الإسرائيلي على غزة.
 
وطالب المعتصمون بالتضامن مع أهالي غزة ضد العدوان الوحشي الذي يتعرضون له، حيث دعا الممثل وحيد سيف الجيوش العربية وعلى رأسها الجيش المصري إلى إعلان الحرب على إسرائيل كرد مناسب لما يتعرض له الشعب الفلسطيني في غزة من عدوان.
 
ولخص خالد الصاوي مطالبه في طرد السفير الإسرائيلي من القاهرة وسحب السفير المصري من تل أبيب ومنع تصدير الغاز لإسرائيل وفتح معبر رفح أمام الجرحى الفلسطينيين والمساعدات الإنسانية الدولية للقطاع.
 
وناشدت الممثلة سهير المرشدي الممثلين العرب والأجانب تخصيص يوم احتجاجي ضد ما يحدث في غزة من عدوان، كنوع من استغلال وعي الفنانين الأجانب بالمجزرة والذي دفع بمائتي ممثل أميركي لتنظيم وقفة احتجاجية ضد إسرائيل.
 
ودعا رياض الخولي زملاؤه الممثلين المصريين والعرب إلى إنتاج أعمال درامية تساهم في تعريف الأجيال الجديدة بتاريخ القضية حتى لا ينسى.

المصدر : وكالات