جانب من المؤتمر السنوي السابع لمجمع اللغة العربية بدمشق (الجزيرة نت-أرشيف)
 
محمد الخضر-دمشق
 
كشف رئيس مجمع اللغة العربية بدمشق الدكتور مروان المحاسني أن المجمع يستعد لإصدار مجموعة من المعاجم -أبرزها ما يتعلق بمصطلحات الحضارة- في السنة المقبلة. كما دعا أعضاء في المجمع نفسه للاستفادة من المعلوماتية وشبكة الإنترنت في حفظ اللغة العربية وتطويرها.
 
جاء ذلك أثناء حفل استقبال للدكتور ممدوح خسارة كعضو جديد في المجمع، وهو الذي عمل أستاذا للغة العربية في جامعة دمشق وفي كلية الفتح وقبل ذلك عمل في جامعة الكويت طوال ثماني سنوات.
 
مجموعة معاجم
وقال المحاسني إن المجمع يبذل مجهودا كبيرا في مجال المصطلحات التي تسهل تدريس العلوم باللغة العربية, وأشار -في تصريح للجزيرة نت- إلى أن المجمع يشارك في وضع المعجم التاريخي للغة العربية الذي يقوم اتحاد المجامع على إصداره.
 
وأوضح المحاسني أن المركز يسعى لإصدار معجم للمعاني يدخل فيه ما استقر على ألسنة المثقفين في العصر الحديث من عبارات وأساليب لغوية.
 
وكشف أيضا أن المجمع في المراحل الأخيرة من العمل لإصدار معجم لألفاظ الحضارة ويتناول أبوابا عديدة: باب المنزل ومستلزماته، وباب الملابس، وباب المهن والحرف، وباب الأماكن والمعمار, ويتوقع إصداره في عام 2009.
 
مروان المحاسني دعا إلى الثبات في تعريب العلوم (الجزيرة نت)
تطوير الأسلوب
بدوره أكد الدكتور ممدوح خسارة ضرورة تطوير أسلوب عمل المجمع عبر التعاون مع الوزارات والمؤسسات والمنظمات لخدمة اللغة العربية.
 
وقال خسارة للجزيرة نت إن أهم المعوقات التي تواجه اللغة العربية هي مزاحمة اللغات الأجنبية في التعليم الجامعي داعيا إلى الاستمرار والثبات في تعريب العلوم وتطوير التجربة السورية في هذا المجال.
 
وأضاف أن هناك تدهورا في مستوى تدريس اللغة في التربية والتعليم، وتقصيرا في ربط اللغة العربية بمقومات الثورة المعلوماتية, وأكد أهمية الإفادة من التطور العلمي في تدريس اللغة العربية ونشرها وتطويرها بما يلائم مستجدات العصر.

ورأى خسارة أيضا أن اللهجات العامية مستوى من مستويات الآداء اللغوي العربي ولها عراقتها وقدمها في تراثنا, وليس المطلوب القضاء عليها كما يتصور البعض بل تحسينها وتقريبها من الفصحى وهو ما يحصل الآن بفضل الفضائيات حسب قوله.

المصدر : الجزيرة