بدر محمد بدر-القاهرة

تحت عنوان "من أجل غزة" نظم فنانون مصريون وعرب معرضا للفن التشكيلي بالقاهرة شارك فيه 58 فنانا قدموا ما يزيد على سبعين عملا فنيا، حيث تخصص حصيلة البيع للشعب الفلسطيني المحاصر في القطاع.

وتتنوع الأعمال المشاركة في المعرض، الذي احتضنته قاعات "أتيلييه القاهرة للفنون" وافتتح مساء الخميس، منها ما يصور خوف الأطفال من بطش الآلة العسكرية الصهيونية، وأخرى تصور مقاومتهم وصمودهم وتحديهم، رغم ضعفهم وصغر أعمارهم، إضافة إلى أعمال أخرى.

وتقول أستاذة الحضارة بالجامعة الأميركية الفنانة التشكيلية هدى لطفي للجزيرة نت إن الفكرة نبعت من شعور الفنانين في مصر بآلام أبناء غزة، وحقهم في المقاومة واستمرار النضال، فقامت مجموعة من الفنانين بجهد شعبي بدون تدخل رسمي، مشيرة إلى عدم الاتفاق مع الموقف الحكومي تجاه ما يحدث في غزة.

وتشير لطفي إلى أن المعرض يشارك ولو بشكل رمزي في التضامن مع الشعب الفلسطيني، رغم أن الأعمال المشاركة أغلبها لوحات ليست عن غزة مباشرة، وإنما قدمها الفنان للاقتناء لدى الجمهور.

رسالة للشعب الفلسطيني
ويحمل المعرض رسالة للشعب الفلسطيني في غزة مفادها "نحن معكم ونشعر بآلامكم، ونحيي شجاعتكم وصبركم وصمودكم في وجه الاحتلال".

وتشارك الفنانة نهى عبد الحفيظ بعمل بطله الطفل الفلسطيني المقاوم، الذي يواجه بحجر صغير الترسانة والدبابة الصهيونية بكل ثقة، وتقول "إنهم يغتالون أحلامنا" وهو عنوان إحدى لوحاتها التي تحذر فيها من استهداف العدو الصهيوني للجيل الصاعد بالإبادة المخططة.

وتمزج نهى في لوحتها، التي تحمل اسم "إلى تلاميذ غزة" فكرتها بقصيدة الشاعر الراحل نزار قباني "يا تلاميذ غزة علمونا".

دور الفنان
ويرى الفنان هاني راشد الذي يشارك بلوحاته في الاحتفالية، في حديثه للجزيرة نت أن دور الفنان أكبر من مجرد تقديم لوحة للاقتناء، بل عليه أن يطرح القضية الفلسطينية أمام الجماهير خاصة الأجانب.

ويرى الفنان التشكيلي هاني غبريال أن المعرض بمثابة لمسة إنسانية من شعب مصر، كرمز يعد أقل القليل، فالفنان هو الأكثر استشعارا وتجاوبا مع مآسي الشعوب.

فعاليات مستمرة
ويضيف غبريال "علينا العمل بفعاليات مرئية مستمرة في الشوارع والميادين والجداريات والمقاهي والمطاعم باستخدام كل الوسائط الفنية، نعبر بلغة الفن عن الاحتياجات المجتمعية التي نفتقر إليها".

ويقول الفنان السوداني بحر الدين آدم للجزيرة نت إن المعرض دعم معنوي لغزة، فهي قضية العرب والمسلمين، والفن عليه أن يطرح القضايا ويبحث عن حلول بأنماط إبداعية لا يملها الجمهور.

ومن رواد المعرض يقول محمد جابر (مهندس) إن فكرة إقامة معرض وبيع اللوحات الفنية تضامنا مع غزة هي عمل جميل ومهم وفكرة راقية تستحق التقدير، وتقول هايدي خالد إن تخصيص دخل المعرض لغزة فكرة رائعة لشعب تحت الاحتلال. 

المصدر : الجزيرة