الفنان التشكيلي أسامة الصغير (الجزيرة نت)
محمد الخضر-دمشق
افتتح في صالة الشعب للفنون بدمشق معرض للفنان التشكيلي أسامة الصغير بعنوان "غزة تحترق بأطفالها" في مشاركة إبداعية تشكيلية مع آلام القطاع.
 
وقال الصغير إنه كان يعد لمعرض فردي قبل العدوان على غزة يوم 27 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، لكن "المحرقة الإسرائيلية" بدلت شكل ومضمون المعرض جذريا ليعكس الجريمة.
 
وتابع قائلا للجزيرة نت إن اللوحات المعروضة رسمت كردة فعل أمام "غريزة القتل الإسرائيلية التي طالت الصغير قبل الكبير" وحولت مجريات الجريمة اليومية بكل تفاصيلها إلى لوحات.
 
وقال الفنان التشكيلي أيضا إنه مصدوم بردة الفعل العربية الضعيفة وبتواطؤ الدول الأوروبية التي تدعي حقوق الإنسان، وبعذابات الأطفال والنساء، وكل تلك المعطيات الرهيبة عايشها وحاول نقلها.
 
والصغير خريج كلية الفنون الجميلة بجامعة دمشق عام 1987 وله خمسة معارض فردية في سوريا وتسعة مشتركة، بينما شارك بثلاثة معارض خارجية.
 
وهو يريد بلوحاته التعبير عما يجول في داخله من غضب وأسى وحزن ومشاعر معقدة عبر اللوحات والألوان، وقال إنه مع بدء وقف النار الهش ستظهر حقائق أفظع عن جريمة أحرقت غزة لأكثر من 21 يوما.
 
ويضم المعرض 35 لوحة تباع في ختامه بمزاد علني، نصف ريعه يذهب إلى أطفال غزة، مرورا بالهلال الأحمر العربي السوري.  

المصدر : الجزيرة