ليبيديف نفى عزمه التدخل في المشهد السياسي البريطاني (الفرنسية-أرشيف)
اقترب ملياردير روسي كان عميلا سابقا للمخابرات في سفارة الاتحاد السوفياتي السابق بلندن من شراء حصة كبيرة في صحيفة "لندن إيفيننغ ستاندرد" البريطانية.

وذكرت مصادر إعلامية بريطانية الخميس أن الثري الروسي أليكساندر ليبيديف أصبح على وشك شراء 76% من أسهم الصحيفة الشعبية المسائية الوحيدة في لندن بعد مفاوضات جرت سريا مع اللورد روثيرمير رئيس مجموعة ديلي ميل الإعلامية، واللورد روذرام رئيس مجموعة "ديلي ميل أند جنرال تراست" المالكين للجريدة.

مع العلم أنه سبق للطرفين أن رفضا عرضا مماثلا تقدم به الجاسوس الروسي السابق الشهر الماضي.

 وإذا تم التوصل لاتفاق بهذا الشأن فستكون هي المرة الأولى التي يمتلك فيها ثري روسي كان عميلا لجهاز مخابرات أجنبي حصة كبيرة في أشهر جريدة يومية بريطانية.

ملصق إعلاني عن الجريدة اللندنية (الفرنسية)
ونقلت صحيفة الغارديان عن ليبيديف قوله إنه كان يقرأ صحيفة إيفيننغ ستاندرد وصحفا بريطانية أخرى عندما كان عميلا للاستخبارات السوفياتية "كي جي بي" في لندن أواخر الثمانينيات من القرن الماضي.

ومع اعترافه بالمهنية العالية التي تتمتع بها الجريدة، نفى ليبيديف وجود أي نية لديه للتدخل في المشهد السياسي البريطاني في حال شرائه الحصة الكبرى من الجريدة التي تخوله الحق في تحديد السياسة التحريرية للجريدة بصفته رئيسا لمجلس الإدارة.

وتُقدّر ثروة ليبيديف بنحو 3.1 مليارات دولار، جمعها من الاستثمار في مجال المصارف والتأمين وحصته في شركة الخطوط الجوية الروسية كما سبق أن شارك الرئيس السوفياتي الأسبق ميخائيل غورباتشوف في شراء الصحيفة الروسية نوفايا غازيتا عام 2006.

المصدر : وكالات