عرض فيلم سينمائي بأحد الصالونات (الجزيرة نت)

حجي جابر-جدة

انتشرت في الآونة الأخيرة في السعودية ظاهرة الصالونات الثقافية التي باتت تحظى باهتمام شعبي وإعلامي كبير، حتى إن عددها يجاوز أربعين صالونا أدبيا وثقافيا.

هذه الصالونات التي تناقش مختلف القضايا الفكرية والثقافية والاجتماعية ارتبطت بوجهاء السياسة والثقافة والمال، وجذبت إليها الطامعين في فضاءات الحرية ومناقشة المواضيع الجدلية والساخنة، حتى غدت متنفسا سياسيا وفكريا بامتياز.

ورغم الخصوصية التي تميز هذه الصالونات لارتباطها بشخصيات أصحابها، فإن فتح أبوابها أمام جميع الناس من مختلف الأطياف جعلها شأنا عاما وشجع جهة حكومية مثل مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني على تبنيها ومحاولة نشر ثقافة الحوار عبرها.

الشأن السياسي
الدكتور أنو عشقي صاحب "أحدية عشقي" قال إن إقامة مثل هذه الصالونات يعد تأصيلا لعملية الحوار، و"هي ظاهرة حضارية أسوة بما حصل في أوروبا حين تكاثرت الصالونات الأدبية ونتج عنها حراك ثقافي وفكري كبير".

وقال إن هذا هو ما حدث أيضا في التاريخ الإسلامي حين كان الخلفاء والوجهاء يحرصون على إقامة مجالس ثقافية يرتادها أهل العلم والأدب.

وأضاف عشقي في حديثه للجزيرة نت "لا شك أن سقف الحرية في هذه الصالونات أكثر ارتفاعا وأوسع مدى مما عليه الحال في باقي وسائل الإعلام، خاصة في الشأن السياسي، لكن هذه الحرية ليست حرية منفلتة بل يضبطها الالتزام بآداب الحوار ومنع التجاوزات بحق الأفراد والجماعات، فلكل الحق في عرض فكرته دون مصادرة وللآخرين حق النقاش والاعتراض دون تجريح أو انتقاص".

جانب من أحدية أنور عشقي (الجزيرة نت)
رموز مثيرة للجدل
أما عبد المقصود خوجه صاحب "اثنينية خوجه" الشهيرة فيرى أن إقبال الناس على الصالونات الثقافية يأتي بسبب استضافتها للرموز الفكرية والأدبية الفاعلة والمثيرة للجدل، إضافة إلى تسليط الضوء على الرواد الأوائل والمعاصرين من داخل المملكة وخارجها.

ويضيف خوجه في حديثه للجزيرة نت "إن طرح العديد من القضايا الفكرية والأدبية بشفافية ومهنية عالية مع الاحتفاظ بروح المسؤولية ساهم في ازدياد شعبية هذه الصالونات"، مؤكدا دورها في تمكين المرأة من إثبات وجودها وفاعليتها".

أربعون صالونا
وتعتبر هذه الصالونات ظاهرة منتشرة في كل أنحاء السعودية، إذ يوجد منها أكثر من أربعين صالونا أدبيا وثقافيا تقام بشكل دوري في أنحاء المملكة المختلفة، ويسمى بعضها بأسماء الأيام كالأحدية والاثنينية والخميسية وغيرها.

من هذه الصالونات ملتقى الأربعائيات بالمنطقة الشرقية، وملتقى المها الأدبي بجدة، وصالون صفية بن زقر وملتقى المرأة الثقافي بمكة المكرمة.

المصدر : الجزيرة