الحرب على غزة تخيم على أجواء ملتقى الفجيرة الأول للربابة
آخر تحديث: 2009/1/16 الساعة 01:41 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/16 الساعة 01:41 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/19 هـ

الحرب على غزة تخيم على أجواء ملتقى الفجيرة الأول للربابة

كلمات الافتتاح جاءت لتعكس مشاعر التضامن مع أهالي غزة (الجزيرة نت)

سيدي أحمد ولد أحمد سالم-الفجيرة
 
كان وقع الحرب على غزة حاضرا بشكل لافت في افتتاح فعاليات "ملتقى الفجيرة الأول للربابة" الذي انطلق اليوم في الفجيرة بإشراف ولي عهدها محمد بن حمد بن محمد الشرقي وبحضور العديد من عازفي الربابة وبعض الباحثين في هذا المجال ولفيف من الإعلاميين والمهتمين بالشأن الثقافي في دولة الإمارات.
 
فقد جاءت كلمات الافتتاح والمقطوعات والكلمت الفنية المصاحبة له مفعمة بمشاعر التضامن والتأثر بما يحصل لأهالي قطاع غزة الذين يتعرضون لعدوان إسرائيلي عنيف منذ نحو عشرين يوما.
 
ففي البداية ذكر عضو اللجنة المنظمة للملتقى الشاعر والإعلامي الإماراتي خالد الضنحاني أنه "لا يمكن أن يبدأ هذا الملتقى دون أن يكون للجرح النازف في غزة ذكره، فالجلاد الصهيوني كالوحش الهائج الذي لم يترك طفلا إلا قتله ولا شجرا إلا قطعه ولا حجرا إلا حطمه في محرقة تقع تحت سمع البعيد وتخلي القريب".

كما غنى العازف الكويتي مهلي الحشاش على أنغام ربابته لغزة بأبيات شعرية من تأليفه تفاعل معها الجمهور الحاضر في قاعة العرض.

الأول من نوعه
الضنحاني قال إن الملتقى يأتي ليعيد إلى آلة الربابة مكانتها (الجزيرة نت)
وقد أوضح رئيس اللجنة المنظمة مدير الديوان الأميري في الفجيرة محمد سعيد الضنحاني أن هيئة الفجيرة أخذت على عاتقها مهمة تنشيط الثقافة في الإمارات عموما وفي إمارة الفجيرة خصوصا، ويأتي هذا الملتقى الأول من نوعه عربيا كما يقول الضنحاني ليعيد إلى آلة الربابة الموسيقية الوحيدة الوتر والمرتبطة بالتاريخ والفن العربي مكانتها.

كما بين المنسق العام للملتقى الشاعر والإعلامي الأردني سامي الباسلي أن الملتقى يسعى إلى تحقيق عدة أهداف، من أبرزها التعريف بالربابة تاريخا وصناعة والتفاعل بين الجمهور وبين هذا الفن الذي كاد يطويه النسيان.

وتبع كلمات الافتتاح عرض فيلم قصير بعنوان "الربابة آلة الحزب المعتق" وهو من إنتاج هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام -التي نظمت الملتقى- ومن إخراج الأردني إياد الخزوز وقام بتمثيله بعض نجوم الدراما البدوية الأردنية خصوصا نادرة عمران وياسر المصري ونجلاء سحيول. بينما كتب السيناريو والأشعار سامي الباسلي.

كما استمع الحاضرون إلى قطع موسيقية أداها بعض العازفين على الربابة المشهورين والموهوبين في العالم العربي من أمثال سلامه متولي من مصر ومحمد شتيوي الخريشه من الأردن وراشد المشايخي من الإمارات وفهد الحريجي من السعودية وديمته هماكي وتينا محمد سولي من ليبيا.

ويشارك في المهرجان عازفون من ليبيا والكويت والسعودية وقطر والإمارات والسودان ومصر والعراق والأردن وسوريا وسلطنة عمان.
المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: