40 لوحة بمعرض تشكيلي بالقاهرة للتضامن مع غزة والعراق
آخر تحديث: 2009/1/14 الساعة 02:53 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/14 الساعة 02:53 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/18 هـ

40 لوحة بمعرض تشكيلي بالقاهرة للتضامن مع غزة والعراق

لوحة تندد بالصمت العربي والدولي على المجازر بغزة (الجزيرة نت)
 
بدر محمد بدر-القاهرة
 
على وقع أنغام أغنية "الشعب العربي وين" افتتح أمس بقاعة فنون للإبداع للفنون بالقاهرة معرض للفن التشكيلي تحت عنوان "أحذية" تناغما مع واقعة قذف الرئيس الأميركي جورج بوش بالحذاء في بغداد الشهر الماضي.

ويشارك في المعرض 24 فنانا مصريا بأكثر من أربعين عملا تشكيليا في مجالات مختلفة منها الرسم والنحت والتجهيز في الفراغ والفيديو وغيرها، يبعث الفنانون من خلالها وهم من أجيال ومدارس فنية مختلفة رسالة تضامن وتحية إجلال لكل المقاومين في غزة والعراق.
 
لوحة مجموعة أحذية ثبت عليها ريشة ذهبية جائزة لكل مقاوم (الجزيرة نت)
وتحمل الأعمال المشاركة رؤى فكرية تنساب في إطار فني رفيع وتقنيات حديثة معاصرة، تروي جميعها قصة واحدة هي كفاح الشعوب من أجل التحرير والقهر، ورغم اختلاف الوسائل والألوان توحدت المعاني بأسلوب راق طموح، وجميعها ترفض اليأس وتبشر بالأمل رغم أن الواقع مؤلم مرير.
 
مغزى الرسالة
مدير قاعة إبداع نبيل أبو الحسن أكد في حديثه للجزيرة نت أن المعرض يحمل رسالة مغزاها "أنه رغم الحذاء الجريء الذي صوبه منتظر الزيدي في وجه الرئيس الأميركي وهو أضعف ما يملكه وأهان به بوش رمز الدمار إلا أننا صرنا مرتعا مهانا يقذف بالنعال والخراب والدبابات والطائرات كل يوم في غزة وخارجها".
 
ويرسم الفنان أبو الحسن لوحة بانورامية بها مجموعة صور لشهداء غزة وحولهم زعماء العرب صامتين.
 
ويرى أحمد فؤاد سليم أن معرض "الجزم" (الأحذية) من المعارض الجريئة التي هي بمثابة بيان سياسي تقدمه قاعة إبداع بمشاركة فنانين استجابوا بسرعة للمشاركة, ويرى أن الحذاء الملقى في وجه بوش صار نموذجا للوطنية والاحتجاج ضد القهر.
إحدى اللوحات المشاركة (الجزيرة نت)

ويشارك سليم بعمل فني يتكون من مجموعة من الأحذية التي ثبتها ثم منح كل حذاء ريشة ذهبية، وكتب على المتن والنصب الذي يحملها "ريشة ذهبية ممنوحة لكل فلسطيني وعراقي كجائزة رمزية لكل مقاوم في مواجهة الاحتلال".
 
عام الأحذية  
أما جورج بهجوري فيرسم كاريكاتير "عام الجزم" يصور فيه أحذية تتطاير على بوش والمالكي، وفي الجانب أياد تتولد من الأرض وترتفع لأعلى.
 
وفي ذات السياق يصور هاني راشد بالرسم حادث قذف الحذاء بحجم صغير وباللون الأبيض الباهت على الجانب, وباقي اللوحة عبارة عن حذاء كبير بماركة الزيدي، ومكتوب أعلاها عبارة ساخرة "مرسوم رئاسي يحظر حضور الصحفيين بالحذاء!".
 
بدوره يرسم عز الدين نجيب حذاءً يدوس على تمثال الحرية الأميركي الشهير كرمز على رفض سياستها القائمة على منطق القوة بلا حوار "هي وحلفاؤها لا يفهمون لغة غيرها".
 
بوستر المعرض (الجزيرة نت)
كما يشارك أيمن السمري بعمل فني مجسم في الفراغ يقوم على فكرة الاعتراض على نظم مستبدة, تتخفى وتتشدق بجمل رنانة مظهرية, كتبها الفنان في قائمة بالعربية والإنجليزية, ومنها العولمة والرأسمالية وحقوق الإنسان والسلام العالمي والهيمنة والدمار الشامل.
 
من جهتها تشارك رشا رجب بعمل فني كبير الحجم تقول إنه حذاء أنثوي من خامة الفوم والقماش والعرائس وبعض الأحذية والجوارب الصغيرة، والعمل يحمل رسالة أن ما حدث لبوش من قذف بالحذاء ارتقى بمكانة الحذاء.
 
ومن زوار المعرض يقول علي شرارة للجزيرة نت "إن فكرة المعرض جيدة ويبقى الفن أداة للتنفيس في واقع يصعب تغييره ولو تفاعل الجمهور مع الفنانين لتغيرت أمور كثيرة".
 
ويرى شريف عوض أن الفنانين عبروا بأدوات وتقنيات مختلفة عن قضية واحدة بأفكار واضحة متنوعة, وهو معرض جماعي يواكب الأحداث المؤلمة في غزة.
المصدر : الجزيرة