مهرجان موسيقات التونسي احتفل بصيغته الثالثة هذه السنة (الفرنسية-أرشيف)
قدم موسيقيون من أرمينيا حفلا موسيقيا اكتشف فيه الجمهور التونسي في سيدي بوسعيد تنوع وثراء المخزون الموسيقي الأرميني في عرض ضمن مهرجان موسيقات.

وقدمت مجموعة "شيوخ الموسيقى الأرمينية" عرضا بمركز الموسيقى العربية والمتوسطية في قصر النجمة الزهراء ضمن الدورة الثالثة من المهرجان الذي افتتح هذا العام في الخامس من سبتمبر/أيلول الحالي.

وشكل العرض فرصة للاطلاع على ميزات الفن الأرميني التقليدي المستوحى من الموسيقى الكلاسيكية الفارسية وكذلك التركية. وتتكون الفرقة من منشد وأربعة عازفين على آلات الطبل والدودوك وهي آلة نفخ هوائية، والناي والمندولينة وهي آلة وترية.

وسافرت المجموعة بالجمهور الحاضر في جولة بين الأغاني الروحية المستلهمة من الديانة المسيحية والأغاني الشعبية التقليدية التي اكتست طابعا طربيا.

ويشارك في الدورة الثالثة من المهرجان هذا العام فنانون من 13 بلدا ويحتفي المهرجان بالموسيقى ذات اللهجات المحلية والتقليدية.

ومن بين المشاركين في المهرجان الذي يختتم اليوم السبت لطفي بوشناق من تونس والفنان الإيراني ناطري بالإضافة إلى مجموعة الموسيقى التقليدية البرازيلية.

المصدر : رويترز