الوضع الصحي لمحمود درويش مقلق ويتنفس صناعيا
آخر تحديث: 2008/8/9 الساعة 18:19 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/9 الساعة 18:19 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/8 هـ

الوضع الصحي لمحمود درويش مقلق ويتنفس صناعيا

محمود درويش يعلن هزيمة الموت في جداريته (الجزيرة نت-أرشيف)

صرحت مصادر فلسطينية السبت بأن الشاعر الفلسطيني محمود درويش في وضع حرج ويخضع للتنفس الاصطناعي منذ يومين بعد حدوث مضاعفات لعملية القلب المفتوح التي خضع لها الأربعاء الماضي في مدينة هيوستن بولاية تكساس الأميركية.

وقالت المصادر المقربة من الشاعر إن الوضع الصحي لمحمود درويش أكثر من مقلق وحرج، وقد بذل الأطباء كل جهودهم لكن حدثت مضاعفات بعد العملية من جلطات خفيفة على الدماغ.
  
وكانت صحيفة "الأيام" الفلسطينية الصادرة في مدينة رام الله  قد ذكرت أن عملية درويش تكللت بالنجاح التام وأجريت في مستشفى "ميموريال هيرمان" في هيوستن بولاية تكساس وقام بها الجراح العراقي حازم صافي الذي يعتبر من أمهر الأخصائيين في هذا المضمار.
 
وأوضحت الصحيفة أن العملية أجريت في السادس من أغسطس/ آب الحالي وتضمنت إصلاح ما يقارب 26 سنتمترا من الشريان الأورطي الذي كان قد تعرض لتوسع شديد تجاوز درجة الأمان الطبيعية المقبولة طبيا.
 
وقبل هذه العملية خضع محمود درويش لقسطرة في القلب وسلسلة فحوص دقيقة للتأكد من وضعه الصحي العام واستعداد القلب والكلى خاصة لهذه العملية الدقيقة.
 
وأكدت الصحيفة أن الشاعر سبق له أن أجرى عمليتين في القلب عامي 1984 و1998.
 
مفارقة
وكانت العملية الأخيرة وراء ولادة قصيدته المطولة "جدارية" التي يقول فيها:
 
هزمتك يا موت
 
الفنون الجميلة جميعها هزمتك
 
يا موت الأغاني في بلاد الرافدين
 
مسلة المصري
 
مقبرة الفراعنة
 
النقوش على حجارة معبد هزمتك
 
وأنت انتصرت 
 
مسيرة
ولد محمود درويش في فلسطين بقرية البروة في الجليل الغربي عام 1942، ودمرت قريته عام 1948 وأقيمت مكانها مستوطنة يهودية باسم "أحي هود"، ونشأ وترعرع في قرية الجديدة المجاورة لقريته.

ويعتبر درويش أحد أهم الشعراء الفلسطينيين المعاصرين الذين ارتبط اسمهم بشعر الثورة والوطن وبين أبرز من ساهموا في تطوير الشعر العربي الحديث الذي مزج شعر الحب بالوطن، ونال عدة جوائز دولية علمية تكريما لشعره.

 أمسيات درويش تغص دائما بالحضور
(الجزيرة نت-أرشيف)
والتحق درويش في شبابه بالحزب الشيوعي الإسرائيلي وعمل في مجلة الجديد وصحيفة الاتحاد.

ولوحق من طرف أجهزة الأمن الإسرائيلية ومن ثم فرضت عليه الإقامة الإجبارية بين عامي 1961 و1972 حيث غادر.

وقام بدورات حزبية في الاتحاد السوفياتي ومن ثم لجأ إلى مصر عام 1972 وهناك التحق بمنظمة التحرير وشغل فيها عضو لجنة تنفيذية.

وقام محمود درويش بكتابة إعلان الاستقلال الفلسطيني الذي تم إعلانه في الجزائر عام 1988.
المصدر : الفرنسية