منتدى أصيلة المغربي ينتقد مفهوم صدام الحضارات
آخر تحديث: 2008/8/5 الساعة 23:08 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/5 الساعة 23:08 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/4 هـ

منتدى أصيلة المغربي ينتقد مفهوم صدام الحضارات

 الجلسة الافتتاحية للدورة الثلاثين لمنتدى أصيلة الثقافي الدولي (الجزيرة نت)
 
عبد الله بن عالي-أصيلة
 
انتقد قادة وسياسيون عرب وأوروبيون وأميركيون لاتينيون مفهوم صراع الحضارات ووصفوه بالأطروحة الزائفة. وشدد القادة الذين تحدثوا الأحد في الجلسة الافتتاحية للدورة الثلاثين لمنتدى أصيلة الثقافي الدولي، على أن التفاعل الإيجابي بين الحضارات الإنسانية لم ولن يتوقف.
 
وأعرب الملك المغربي محمد السادس في رسالة وجهها للمشاركين في ندوة "تحالف الحضارات في الفضاء العربي الأفريقي الإيبيرولاتينوأميركي" التي استهل بها الموسم، عن مناهضة بلاده لما أسماها "الأطروحة الزائفة" لصدام الحضارات.
 
واعتبر الملك المغربي أن "الصدام لا يكون إلا بين الجهالات، أما الحضارات فإن جوهرها التفاعل لما فيه خير الإنسانية جمعاء في نطاق احترام الخصوصيات والهويات والثقافات".
 
ودعا محمد السادس إلى إنشاء مؤسسة تعنى بتعزيز النهوض بالحوار بين الحضارات، وطلب من مؤسسة أصيلة المنظمة للمنتدى إعداد دراسة بهذا الشأن.
 
موراتينوس يرى أن الخلافات سياسية
وليست عقائدية (الجزيرة نت)
دواع سياسية

أما رئيس الحكومة الإسبانية خوسيه لويس ثاباتيرو فأشاد بمبادرة تحالف الحضارات التي أطلقتها إسبانيا وتركيا وتبنتها الأمم المتحدة.
 
وأضاف في خطاب قرأه بالنيابة عنه وزير خارجيته ميغيل أنخيل موراتينوس أن الهوة الحاصلة بين أتباع الديانات وأبناء الحضارات المختلفة مردها أسباب سياسية لا عقائدية، مشددا على تهافت منطق أصحاب نظرية صدام الحضارات القائل باستحالة التعايش بين أبناء بعض الثقافات.
 
وأيد نفس الطرح رئيس الأمانة العامة الإيبيروأميركية إيريكي إخليسياس الذي أكد أن التنوع الديني ليس المسؤول عن أعمال العنف التي تحصل في العالم، مضيفا أن مرد تلك الأعمال احتلال أراضي الغير في الشرق الأوسط، إضافة إلى الحيف والظلم الذي يسود العلاقات السياسية والاقتصادية الدولية.
 
إمبريالية
من جانبه اعتبر وزير الثقافة الفرنسي السابق جاك لانغ أن أسوأ عائق يقف أمام تقارب الحضارات اليوم هو "إمبريالية الإدارة الأميركية الحالية التي تركت في العالم حالة من الفوضى وانعدام الأمن"، مشددا على أن سياسة الولايات المتحدة الخارجية في عهد الرئيس المنصرف جورج بوش "تسببت في تصاعد العنف وعودة التعصب وعدم التسامح".
 
وتتضمن فعاليات الموسم الذي يستمر طيلة أغسطس/ آب الجاري بمشاركة عشرات السياسيين والمثقفين العرب والأجانب، ندوات أخرى حول "النخب والسلطة والديمقراطية في الوطن العربي"، و"الإعلام في القرن الحادي والعشرين"، و"السينما والتلفزيون السياسي في الوطن العربي".
 
جاك لانغ اعتبر إدارة بوش وسياستها
أكبر عائق أمام تعايش الحضارات (الجزيرة نت)
كما يشهد الموسم تنظيم معارض فنية وقراءات شعرية وأمسيات موسيقية، وتوزع خلاله جائزة في الشعر الأفريقي وأخرى للرواية العربية بالإضافة إلى جائزة تشجيعية للشعراء العرب الشباب.
 
ويجذب المنتدى عشرات الآلاف من الزوار والسياح ويعتبر أهم رافد للتنمية الشاملة لمدينة أصيلة الواقعة على شمال الضفة الأطلسية للمغرب.
 
ويرى وزير الخارجية المغربي السابق وعمدة المدينة محمد بن عيسى الذي يرأس أيضا منتدى أصيلة منذ إنشائه عام 1978، أن هذه التظاهرة السنوية -التي تعد الأعرق من نوعها في المغرب- حققت هدفها الأول المتمثل في "جعل الثقافة وسيلة من أجل تحقيق التنمية ومنطلقا لها، حينما لا تتوافر الثروات الطبيعية المتعارف عليها اقتصاديا".
 
ونوه بإسهام المنتدى في ما أسماه تعبيد طريق سالكة لحوار منساب بين الشمال والجنوب وبين الدوائر الثقافية داخل الجنوب نفسه.
المصدر : الجزيرة