يفتتح مهرجان فينيسيا سنويا أواخر أغسطس أو أوائل سبتمبر بجزيرة ليدو بفينيسيا (الفرنسية-أرشيف)
عرض الفيلم الألماني جيريكو للمخرج كريستيان بيتسولد في مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي أمس الخميس، ليصبح أول فيلم ألماني ينافس على جائزة الأسد الذهبي منذ 2004.

وتم تصوير هذا الفيلم، الذي يحكى قصة مأساوية تجمع بين الحب والمال والموت، في المنطقة الشمالية الشرقية الفقيرة من ألمانيا. وتكمن قوة الفيلم في الأداء التمثيلي الرائع ولا سيما أداء الممثلة الألمانية نينا هوس التي سبق لها العمل مع بيتسولد.

ويستكشف المخرج بيتسولد (47 عاما) الحد الفاصل بين الحياة والموت، كما فعل في فيلميه السابقين "ييلا" و"الحالة التي أنا عليها".

منافسة قوية
ويخوض الفيلم الألماني منافسة قوية على جائزة الأسد الذهبي مع أفلام أميركية وإيطالية، فضلا عن منافسته مع فيلم "أخيل والسلاحف" للمخرج الياباني تاكيشي كيتانو.

وبينما لم يتم عرض الأفلام الإيطالية الأربعة التي تنافس على الجائزة حتى الآن، قام وزير الثقافة الإيطالي ساندرو بوندي بالرد على الانتقادات العديدة التي نشرتها مجلة دير شبيغل الألمانية الصادرة بهامبورغ في هذا الصدد، قائلا في سخرية إنها "ميزة اللعب على الأرض".

ودافع الوزير الإيطالي عن مدير المهرجان ماركو مولر، قائلا إن مولر "له مطلق الحرية" في اختيار مجموعة الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية لمهرجان هذا العام.

المصدر : الألمانية