جانب من العروض الفنية التي قدمها الأطفال المشاركون بالدورة (الجزيرة نت)

بدر محمد بدر-القاهرة
شارك أكثر من 150 طفلا في الحفل الختامي للدورة الصيفية لبرنامج تنمية مهارات وبناء شخصية الطفل, الذي نظمته جمعية "في رفقة الحبيب" وأقيم في مركز ساقية الصاوي الثقافي بالقاهرة الأحد.

وتضمن برنامج الحفل عرض مواهب الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سبع و14 سنة، في مجالات التمثيل والغناء وصناعة الحرف اليدوية للخزف والحلي والفرو ومنتجات الألبان وغيرها، وسط حضور جماهيري ملحوظ.

وتنوعت فقرات الحفل الختامي ومنها مسرحية عن خلية النحل ركزت على قيمة التعاون، وتلاها عدة فقرات غنائية وتمثيلية أبرزت المواهب المختلفة للأطفال، وأهم القيم التي سعت الدورة وبرامجها لنقلها إلى الأطفال المشاركين.

وفي الختام تم توزيع شهادات تقدير وجوائز لمن تميزوا في المسابقات المختلفة, كما تم تكريم عدد من أولياء الأمور بمنحهم دورة تدريبية لتربية الأبناء.

د. هبة عمار: البرنامج تضمن رحلات ثقافية وترفيهية تهدف لبناء شخصية الطفل (الجزيرة نت)
التنمية والإبداع
وبهذه المناسبة، قالت رئيسة الجمعية ومؤسسة ومنفذة برنامج الدورة للجزيرة نت، إن البرنامج كان عمليا وشاملا لكل ما يتصل ببناء كل جوانب شخصية الطفل مع التركيز على التنمية البشرية والإبداع.

وأشارت د. هبة عمار إلى أن البرنامج تضمن رحلات ثقافية وترفيهية تهدف إلى بناء شخصية الطفل، وفقا لبرامج وضعها خبراء مختصون يرون ضرورة تعليم الطفل كيف يفكر لنفسه وبنفسه ويخطط ويتخذ القرار.

أسلوب التلقين
من جانبها أوضحت المشرفة العامة على الدورة الصيفية -في حديث للجزيرة نت- أن الطفل المصري والعربي عموما, يعاني من أسلوب التلقين من الكبار في الأسرة والمدرسة الأمر الذي يستدعي منحه الفرصة للإبداع وتعلم القدرة على اتخاذ القرار.

وقالت وفاء محمد إن البرنامج يتكون من عدة محاور منها تحفيظ القرآن الكريم ودراسة السيرة النبوية وسيرة الصحابة والأخلاق، والتنمية البشرية خاصة مهارات التفكير والإبداع، وتنمية المهارات اليدوية من خلال صناعات حرفية وغذائية وزراعية، وأيضا برنامج رياضي ورحلات أسبوعية ومعسكرات.

ويهدف البرنامج بشكل عام إلى غرس مجموعة من القيم الأصيلة في بناء شخصية الطفل, ومنها الثقة بالنفس والاعتماد عليها وحب المبادرة والعمل الجماعي، وحب العلم والعلماء والثقافة العلمية, بأسلوب عملي مشوق من خلال الورش والتدريب العملي.

المصدر : الجزيرة