متحف بروكلين يعرض منحوتات مصرية مزيفة
آخر تحديث: 2008/8/15 الساعة 12:38 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/15 الساعة 12:38 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/14 هـ

متحف بروكلين يعرض منحوتات مصرية مزيفة

المتاحف العالمية تواجه تحديات تزوير المنحوتات (أسوشيتد برس-أرشيف)
قرر متحف بروكلين في نيويورك عرض تماثيل حجرية مصرية مقلدة لزيادة الوعي بالأعمال المزيفة في عالم النحت.

وأعلن المتحف مؤخرا أن المجموعة الثمينة التي يملكها من تماثيل حجرية مصرية قديمة توجد بينها أعمال مزيفة.

وقالت أدنا روزمان المسؤولة عن قسم الفن المصري والكلاسيكي والشرق أوسطي القديم بالمتحف في وقت سابق من الأسبوع "يتعين علينا بالفعل مواجهة حقيقة أن الأخطاء تحدث في المتاحف مثلما تحدث في أي مكان آخر. المتاحف تعودت على إخفاء مثل هذه الأشياء".

ومن المقرر أن يفتتح المعرض "الكشف عن الحقيقة النحت الوثني والقبطي في مصر" في فبراير/شباط المقبل.

آثار مشكوك في أصالتها
وقالت روزمان إنها كانت تشتبه منذ فترة طويلة قبل انضمامها للمتحف في أعمال نحتية موجودة بالمتحف تعود إلى فترة ما بين القرنين الرابع والسادس وهي أعمال نحتية مصرية قبطية أو مسيحية. وآثار بعض العلماء بالفعل شكوكا حول أصالة تلك الأعمال، وقررت روزمان قبل بضع سنوات حسم المسألة.

وكشف تحقيق استغرق ثلاثة أعوام عن أن 31 عملا نحتيا قبطيا أغلبها أدخلت عليه تعديلات أو كان مزيفا كليا، وتوصل التحقيق إلى أن بعض الأعمال أعيد طلاؤه أو أعيد نحته وأن حوالي ثلث التماثيل أعمال حديثة مقلدة مصنوعة من أحجار مصرية.

وقالت روزمان إنه ربما فات الأوان لتحديد المسؤول عن ذلك، لكن العرض قد يدفع متاحف أخرى في العالم إلى القيام بنظرة أكثر إمعانا فيما لديها من مجموعات فنية.

المصدر : رويترز