معرض الكتاب مدد خمسة أيام إضافية
(الجزيرة نت-أرشيف)
كشفت الأمانة العامة لاحتفالية دمشق عاصمة الثقافة العربية 2008 في بيان لها نشر اليوم الخميس عن تفاصيل خطة النشر الخاصة بالمطبوعات الصادرة عنها بهذه المناسبة.
 
وأوضح البيان أنه تقرر تمديد معرض مكتبة الأسد السنوي للكتاب لخمسة أيام إضافية احتفاء بدمشق عاصمة الثقافة العربية 2008، حيث تشارك الأمانة العامة للاحتفالية في المعرض بجناح خاص يتضمن خصومات كبيرة على الكتب المعروضة للبيع.
 
وذكر المدير العام لمكتبة الأسد علي العائدي أنه قرر تمديد معرض الكتاب من عشرة أيام إلى15 يوما بمناسبة الاحتفال بدمشق عاصمة الثقافة العربية لعام 2008.
 
وترافق أيام المعرض فعاليات ثقافية تتضمن محاضرات تدور محاورها حول اللغة العربية وصناعة الكتاب والعرب وتحديات القرن الحادي والعشرين إضافة إلى ثلاث ندوات هي قراءات في التراث العربي ودمشق والشعر الغنائي لنزار قباني وندوة التعريف بموسوعة أعلام العلماء والأدباء العرب، فضلا
عن ملتقى ثقافي يتناول موضوع الثقافة العربية بين المشرق والمغرب.
 
وسيكرم المعرض في دورته الحالية الراحل شاكر الفحام الذي توفي مؤخرا وكان يشغل منصب رئيس مجمع اللغة العربية في دمشق.
 
وأصدرت الأمانة العامة للاحتفالية مجموعة السلاسل التي أعلنت عنها مع بداية العام وهي سلسلة أعلام الأدب السوري، سلسلة أنطولوجيا الشعر مائة عام من الشعر السوري، سلسلة ذاكرة المسرح السوري، سلسلة إحياء الذاكرة التشكيلية، إضافة إلى مجموعة أخرى من المؤلفات لكبار الكتاب والباحثين السوريين.

المصدر : الألمانية