منحوتات مشاركة في معرض دروب للفن التشكيلي بالقاهرة (الجزيرة)

بدر محمد بدر-القاهرة

شارك أكثر من خمسين فنانا مصريا وعربيا وأجنبيا, في المعرض الجماعي السنوي المقام حاليا في قاعة "دروب" للفن التشكيلي بالقاهرة, حيث قدم المشاركون أكثر من 150 عملا إبداعيا متنوعا, ما بين التصوير بالألوان الزيتية والمائية وفن الباستيل، وأيضا فن النحت والخزف والخط العربي، والعرائس وتشكيل الحلي.

وبحسب مديرة القاعة سوسن سالم، المعرض هو حدث سنوي متجدد, يلتقي فيه ثلاثة أجيال جيل الرواد وجيل الوسط وجيل الشباب المتميز, يتحاورون ويتواصلون فيما بينهم وكذلك مع النقاد والجمهور.

معرض مفتوح

اللوحات والمنحوتات جنبا إلى جنب في معرض دروب (الجزيرة)
وأكدت سالم للجزيرة نت أن المعرض لا يتقيد بموضوع معين, ويترك لكل فنان حرية اختيار العمل الذي يشارك به, ويستمر المعرض حتى نهاية سبتمبر/أيلول المقبل.

واتخذ المعرض من الفنان الراحل المتوفى عام 2000، والرائد في فن البورتريه صبري راغب ضيفا للشرف, والذي ترك مئات اللوحات والعديد من المقتنيات في جميع أنحاء العالم.

كما يكرم المعرض الفنان الراحل أحمد بدوي الحائز على دكتوراه الفلسفة عام 1989 في التصميم الصناعي من ألمانيا، وكان مجاله الفني هو صناعة الحلي، وعرف بتفرده في صياغة المعادن.

ومن المشاركين في المعرض الأستاذ المتفرغ بكلية الفنون التطبيقية بجامعة حلوان الفنان محمد صبري، الحائز على جائزة الدولة التقديرية في الفنون عام 1998، ويعمل بمجال التصوير وهو من رواد فن الباستيل "الطباشير الملون"، وسجل بأعماله العديد من الآثار والأماكن التاريخية, خاصة في حي الأزهر والجمالية, ويشارك في المعرض بلوحات عن مراكب الأقصر في النيل، وشارع العقادين، ومقبرة أغاخان بأسوان، وجامع خاير بيك.

ملك مصري

إحدى الخزفيات المشاركة في المعرض (الجزيرة)
ويشارك أيضا الفنان عبد الوهاب مرسي في مجال التصوير الزيتي وأيضا الأكريلك، وهو مواليد 1931 وتخرج في كلية الفنون الجميلة بالزمالك، وقد اختارته موسوعة السير الذاتية الأميركية كأحد العقول المتميزة في مجال الفنون للقرن العشرين ويحقق في لوحاته التزاوج بين التراث والمعاصرة، ويشارك بلوحة تجريدية هندسية يرسم فيها ملك مصري يعلوه الهلال والنجمة وداخل جسده عالم مصر الفرعونية.

كما يشارك عدد من فناني الخط العربي منهم حسن حسوبة، وأغلب لوحاته بخط الثلث باعتباره رئيس الخطوط وأصعبها, كما أنه يرسم بالخط الفارسي والديواني، وأقرب لوحاته إليه لوحة الآية القرآنية "ن والقلم وما يسطرون".

ومنهم فنان الخط العربي, البوسني منيب أوبرادوفتش وهو متخصص في الخط الثلث الجلي، وحصل على العديد من الجوائز وآخرها "جائزة البردة للخط العربي بالإمارات العربية" عام 2007 ويقول إنه تتلمذ على يد الفنان المصري خضير البورسعيدي.

اهتمام بفن الخط
وأبدى فنان الخط العربي أحمد فارس في حديثه للجزيرة نت فرحته بعودة اهتمام الجمهور المصري بفن الخط العربي مرة أخرى، ويشارك بعمل نادر فيه نوعان من الخطوط التي لا يتم تداولها كثيرا وهما "خط الطغراء" و"خط الجلي الديواني"، وهي مرسومة على لوحة على نمط الفرمان الذي كان يصدر من السلطان العثماني.

الجزيرة نت التقت أيضا الفنان جلال الحسيني -من مواليد 1937 وتخرج في كلية الفنون الجميلة بالزمالك وهو متخصص في الرسم بالألوان المائية- إذ يقول "أستوحي لوحاتي من الواحات المصرية: سيوة والداخلة والخارجة والوادي، وأعشق الصحراء والنخيل والرمال".

المصدر : الجزيرة