تحيي العاصمة المصرية القاهرة ذكرى وفاة الأديب المصري الراحل توفيق الحكيم الملقب بأبي المسرح العربي عبر تنظيم جهات خاصة لاحتفالية فنية ثقافية تعرض خلالها أفلام قصيرة وطبعات جديدة لأعماله.

وتتمثل أولى فعاليات احتفالية الحكيم (1898-1987) التي صادفت الثاني من يوليو/ تموز الجاري ولم يتم الاحتفاء بها رسميا، بعرض أفلام قصيرة مأخوذة من أعمال الأديب الراحل.

وسيستضيف المركز الثقافي ساقية الصاوي هذه الاحتفالية بالاتفاق مع شريف المهدي وياسمين سامي، وهما مؤسسا رابطة مبدعي الأفلام القصيرة والرقمية حيث ستبدأ العروض بعد غد الخميس.

وتبدأ الاحتفالية بعرض جزء من فيلم تسجيلي أعدته سامي وأخرجه المهدي عن الحكيم ولم يكتمل مونتاجه بعد بحضور عدد من أفراد عائلته بينهم الإعلامية زينب الحكيم، كما سيعرض أيضا عدد كبير من الأفلام.

طبعات جديدة
من جهتها أعلنت دار الشروق للطبع والنشر بالقاهرة عن طرح طبعات جديدة لعدد من أعمال الحكيم في مشروع لإعادة نشر الأعمال الكاملة له.

وبين الأعمال التي تقرر إعادة طبعها، "سجن العمر" وهي واحدة من أجمل السير الذاتية في الأدب العربي وأكثرها إمتاعا ومسرحية "إيزيس" الشهيرة.

وعن هذه الاحتفالية قال شريف المهدي إنه كان من المقرر إقامتها بقصر السينما التابع لوزارة الثقافة، لكن رئيسه الممثل السينمائي تامر عبد المنعم ألغى القرار فجأة ما دعاهم للجوء إلى ساقية الصاوي.

وأشار المهدي إلى أن فعاليات جديدة ستبدأ بعد أسبوع من الاحتفالية الأولى بعد أن وافق المخرج رأفت الميهي على استضافة فعاليات الرابطة في مقر أستوديو جلال بالقاهرة.

المصدر : الألمانية