لوحة بيكاسو "سوزان بلوش" التي استعادتها الشرطة البرازيلية (الفرنسية-أرشيف)
ذكرت وكالة الأنباء البرازيلية أمس السبت أن الشرطة استعادت لوحة للرسام الإسباني المولد بابلو بيكاسو، واعتقلت شخصا واحدا على خلفية سطو مسلح على متحف بيناكوتيكا الشهر الماضي.

وقالت الوكالة إن لوحة "الرسام والعارضة" التي تعود إلى عام 1963 كانت واحدة من أربعة أعمال فنية سرقت في وضح النهار يوم 12 يونيو/ حزيران الماضي.

وما زالت لوحة "المينوتور والسكير والنساء" لهذا الفنان الإسباني التي تعود إلى عام 1933، ولوحتان أخريان لفنانين برازيليين، في عداد المفقودات.

وأكدت الوكالة أن الشرطة عثرت على اللوحة بحوزة ويزلي تيوبالدو باروس الذي اعتقل بينما كان يستعد لسرقة ماكينة للصرف الآلي.

وذكرت الوكالة أن ثلاثة آخرين اعتقلوا مع باروس، لكنهم ليسوا ضالعين في سرقة الأعمال الفنية.

وقالت هيئة الثقافة في ساو باولو إن قيمة هذه الأعمال الفنية التي تشمل لوحة "الزوجان" للفنان البرازيلي لاسار سيغال (1891-1957)، ولوحة "نساء في نافذة" التي رسمها البرازيلي إيميليانو دي كافالكانتي (1897-1976) تقدر بنحو مليون ريال برازيلي (630 ألف دولار).

يذكر أن السرقة التي وقعت الماضي هي ثاني سرقة لأعمال بيكاسو في ساو باولو خلال نصف عام، ففي ديسمبر/ كانون الأول 2007 سرقت لوحته "بورتريه سوزان بلوش" من متحف ساو باولو للفنون، وبعد أسابيع قليلة استعادت الشرطة اللوحتين وألقت القبض على اثنين مشتبه فيهما.

المصدر : رويترز