(من اليسار) المخرج غويلرمو ديل تورو وسلمى بلير ورون بيرلمان
ودوغ جونز بوز (الأوروبية)

أظهرت التقديرات الأولية لشركات الإنتاج السينمائي أمس الأحد أن الجزء الثاني من فيلم "هيل بوي" تصدر إيرادات السينما بأميركا الشمالية في الأسبوع الأول من طرحه بدور العرض.

ونجح الفيلم الذي يحمل عنوان "الجيش الذهبي" في حصد 35.9 مليون دولار في الأيام الثلاثة الأولى من عرضه التي امتدت من الجمعة وحتى أمس الأحد.

ويلعب النجم رون بيرلمان في الفيلم المأخوذ عن سلسلة القصص المصورة الشهيرة "هيل بوي"، دور وحش تولى تربيته البشر ويحارب لحماية العالم من وحش شرير، ويشارك في بطولة الفيلم النجمة سلمى بلير.

ويذكر أن مخرج الجزء الثاني من هيل بوي هو غويلرمو ديل تورو، وذلك بعدما تولى صناعة الجزء الأول.

سلمى بلير (الأوروبية)
تقدم هيل بوي وتراجع هانكوك
ودفع النجاح الذي حققه "هيل بوي 2" الفيلم الجديد للنجم ويل سميث الذي
يحمل اسم "هانكوك"، ويشارك في بطولته النجمان جيسون بيتمان، وتشارلز ثيرون للتراجع إلى المركز الثاني في قائمة إيرادات السينما في أميركا الشمالية، بإيرادات بلغت 33 مليون دولار.

وكان "هانكوك"، الذي تدور أحداثه حول بطل خارق أخذ الناس انطباعا سيئا عنه، قد تصدر إيرادات السينما الأسبوع الماضي بعد حصده 66 مليون دولار في الأيام الثلاثة الأولى من طرحه بدور العرض.

وجاء فيلم الخيال العلمي الكوميدي "ميت ديف" أو "قابل ديف" بطولة النجم إيدي ميرفي والذي طرح للمرة الأولى بدور العرض السينمائي في أميركا الشمالية قبل ثلاثة أيام، في المرتبة السابعة بإيرادات بلغت 5.3 ملايين دولار.

المصدر : الألمانية