استعادة آثار مصرية من بريطانيا يفوق عمرها 2000 عام
آخر تحديث: 2008/7/2 الساعة 00:43 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/2 الساعة 00:43 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/29 هـ

استعادة آثار مصرية من بريطانيا يفوق عمرها 2000 عام

(الجزيرة-أرشيف)
أعلن مسؤول بوزارة الثقافة المصرية أمس أن وفدا أثريا استرجع من بريطانيا آثارا أخذت من مقبرة إحدى كاهنات مصر الفرعونية في مدينة الأقصر جنوب البلاد.

وقال رئيس الوفد ومدير إدارة المضبوطات الأثرية والمسروقات بالمجلس الأعلى للآثار يوسف خليفة إن الوفد استرد جمجمتين آدميتين تنتميان إلى نهاية العصر اليوناني الروماني أثبت علماء آثار من جامعة أوكسفورد أن عمرهما يفوق 2000 عام.

وعثر على الجمجمتين في حديقة منزل طبيب بريطاني بمدينة مانشستر سرقهما أثناء زيارة لإجراء أبحاث علمية بمصر عام 1988.

من جهته قال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار زاهي حواس في بيان إن الوفد استرد كذلك لوحة جدارية عبارة عن جزء من حائط مقبرة اكتشفها عالم الآثار الألماني أسمان قبل أربعين عاما.

وأضاف أن الجزء المسترد كان موجودا خلال تلك الفترة بمقبرة الكاهنة "موت إيردس" بمنطقة العساسيف غرب الأقصر حيث توجد كبرى مقابر ملوك وملكات مصر الفرعونية.

وتحمل اللوحة اسم وألقاب صاحبة المقبرة باللغة المصرية القديمة ونقش مكون من ستة أعمدة، وبداخلها خرطوش للملكة "نيت إقرت" من الأسرة السادسة والعشرين (664 ق.م إلى 525 ق.م).

وتوقف بيع اللوحة الذي كان مقررا أول مايو/ أيار الماضي في قاعة "بونهامز" بلندن بسبب كونها مسجلة.
المصدر : وكالات