استطاع الناقد التونسي بوراوي عجينة بعد جهد امتد سنوات أن يعيد اكتشاف نصوص نثرية وقصصية لرواد تونسيين غير مشهورين بهذا الفن منهم شاعر العامية المصرية محمود بيرم التونسي، والشاعر أبي القاسم الشابي اللذان شملتهما "موسوعة القصص العربية في تونس في القرن العشرين".

وتقع الموسوعة في 722 صفحة كبيرة القطع، وصدر الجزء الأول منها ضمن منشورات اتحاد الكتاب التونسيين، ويضم 64 نصا قصصيا اختارها الأستاذ بكلية الآداب بجامعة سوسة عجينة من تراث 31 كاتبا تونسيا ولدوا بين عامي 1871 و1929 باعتبارهم كتابا مؤسسين للفن القصصي في البلاد.

"
تقع الموسوعة في 722 صفحة، ويضم الجزء الأول منها 64 نصا قصصيا من تراث 31 كاتبا تونسيا ولدوا بين عامي 1871 و1929 باعتبارهم كتابا مؤسسين للفن القصصي في البلاد
"
ولمحمود بيرم في الموسوعة أربعة نصوص تتراوح بين المقامة والقصة، ونشرت بين عامي 1934 و1937 في صحف تونسية، ويعد بيرم الذي حمل لقب التونسي وولد في مدينة الإسكندرية المصرية عام 1893 من أبرز شعراء العامية المصرية وكتب كثيرا من القصائد والأزجال والأغاني لمطربين بارزين منهم أم كلثوم.

واختار عجينة للشاعر أبي القاسم الشابي (1909-1934) نصا نثريا واحدا عنوانه "روح ثائرة" يحكي فيه عن أديب وشاعر ذي "روح حساسة كالوتر المشدود وقد مرت أمواج الزمن متعاقبة حاملة إلى خضم الأبد المجهول أشلاء الموت وأنقاض الحياة ولكن صورته مازالت ماثلة أمامي بوجهه الشاحب المهزول".

ومن أشهر من شملتهم الموسوعة الكاتب محمود المسعدي (1911-2004) صاحب الرواية الشهيرة "حدث أبو هريرة قال".

ستة أجزاء
والموسوعة التي تقع في ستة أجزاء سوف تصدر تباعا حيث يضم الجزء الثاني وهو تحت الطبع نصوصا كتبها 23 تونسيا ولدوا بين عامي 1930 و1938 وهم "جماعة المخضرمين المؤصلين".

ويضم الجزء الثالث نصوصا كتبها 32 كاتبا ولدوا خلال الحرب العالمية الثانية (1939-1945)، ويطلق عليهم المؤلف اسم "جماعة الاستقلال".

ويشمل الجزء الرابع أعمال "جماعة الحداثة" الذين ولدوا بين عامي 1946 و1950 وعددهم 29.

كما يضم الجزء الخامس نماذج من قصص 25 كاتبا ولدوا بين عامي 1951 و1955 وهم "جماعة التجريب".

أما الجزء السادس والأخير فيضم مختارات كتبها 42 قاصا ولدوا بين عامي 1956 و1973.

وقال عجينة في مقدمة الجزء الأول إنه أنجز الموسوعة "بمفردنا" بعد الاطلاع على النصوص القصصية المنشورة في الكتب أو المجلات أو الصحف التي تجاوز عددها ثلاثة آلاف نص سردي.

من أشهر من شملتهم الموسوعة الكاتب محمود المسعدي (1911-2004)
وأضاف أن جهوده أثمرت "موسوعة قصصية تونسية شاملة" تتضمن 374 نصا قصصيا ألفها 181 كاتبا وأنه انتقى من الموسوعة "عيونا من الأقاصيص" في كتاب تحت الطبع بعنوان "ألوان من القصة العربية في تونس" يقع في 600 صفحة وسوف يضم 66 قصة ألفها 66 كاتبا.

ويلاحظ قارئ الموسوعة أن لغة السرد في المختارات القصصية تنمو تلقائيا وتنضج بمرور الزمن حتى أصبحت اللغة الفنية في النصوص الأخيرة بعيدة عن الوعظ أو المباشرة على عكس النصوص الأولى التي كتبها "جماعة المؤسسين الرواد"، ومنها أعمال صالح سويسي القيرواني (1871-1941) الذي تصدر الموسوعة وله نصان من كتابه "منجم التبر في النثر والشعر.. مقامات ومقالات" و"أشعار وخواطر" الذي طبع في مصر عام 1906.

ويعنى القيرواني في هذين النصين بالزخارف اللفظية، كما لا يتردد في إطلاق الأحكام إذ ينهي حكاية عنوانها "سفينة نوح" قائلا "وكم من مناجيس من أهل النفاق والفساد في هذا الزمان يوافقون الظالم على أقواله ويخربون الوطن مراعاة لذلك الحاكم الجبار وما دروا أن في خراب أوطانهم خراب بيوتهم طال الزمن أو قصر".

المصدر : رويترز