فيليب كايلا: ميزة يورونيوز أنها لا تنتمي لبلد معين (الأوروبية-أرشيف)
كشف المدير العام رئيس مجلس إدارة القناة التلفزيونية الأوروبية "يورونيوز" فيليب كايلا أن القناة التي تبث برامجها بسبع لغات أوروبية ستبدأ البث باللغة العربية في 12 يوليو/ تموز بشراكة مع بعض الدول العربية.
 
وقال كايلا في مؤتمر صحفي بالجزائر على هامش فعاليات مهرجان وهران السينمائي إن انطلاقة البث ستتزامن مع عقد مؤتمر صحفي في معهد العالم العربي بباريس في اليوم نفسه بحضور السفراء العرب في فرنسا إلى جانب مساهمين وشركاء للقناة.
 
وهناك أربع دول شريكة لـ"يورونيوز" هي، إضافة إلى الجزائر، مصر وتونس والمغرب التي تزود القناة الأوروبية بالصور والمعلومات من ضمن منظومة تجمع 22 قناة.
 
وكانت القناة بثت بالعربية مدة سنتين بين 1996 و1998 بدعم من الاتحاد الأوروبي، لكنها عجزت لاحقا عن إيجاد شركاء عرب ومتوسطيين ما استدعى تعليق البث بالعربية.
 
ولضمان حضور متميز في الفضاء العربي قال كايلا إن "يورونيوز" تفكر في تعزيز المجلات الأسبوعية التي تتناول موضوعات اجتماعية وثقافية في البلدان العربية المتوسطية وحول العالم العربي.
 
وأوضح كايلا أن "ميزة يورونيوز تكمن في كونها لا تنتمي إلى بلد معين بل هي أوروبية شاملة ومن هنا قدرتها على التفوق على القنوات الإعلامية الأخرى مثل سي أن أن وغيرها في أوروبا حيث ما زالت تعد القناة الإخبارية الأولى".
 
وتقدم "يورونيوز" على مدار الساعة كما من الأخبار الاجتماعية والثقافية المتنوعة إلى جانب الخبر السياسي. ويعمل فيها 200 صحافي من 12 جنسية وتبث عبر 35 قمرا صناعيا عبر العالم وسيعمل في القسم العربي فيها 20 صحافيا من لبنان ومصر والجزائر وغيرها.

المصدر : الفرنسية