المقاهي الإسلامية لا تقدم المشروبات المحرمة (الجزيرة نت)

إبراهيم القديمي–سراييفو

تكثر بالعاصمة البوسنية سراييفو المقاهي الإسلامية بشكل لافت للنظر وخاصة منطقة وسط البلد كابشارشيا وفرهدية، وتجذب هذه المقاهي العديد من الشباب والشابات حتى أصبحت بمثابة مشاريع استثمارية صغيرة دفعت الكثير من أرباب رؤوس الأموال إلى التفكير في الاستثمار فيها.

ووفقا لما ذكرته مديرة مؤسسة الشباب المسلم المدينة زوكو للجزيرة نت فإن المؤسسة أنشأت أول مقهى إسلامي في منطقة بشارشيا، بل وربما في البوسنة بأسرها.

المدينة زوكو (الجزيرة نت)
وأكدت زوكو أن جميع المقاهي الإسلامية في البوسنة تقدم قضية الدعوة إلى الله قبل الكسب المادي.

وقالت أيضا إن رواد المقاهي الإسلامية غالبيتهم من المتدينين رجالا ونساء، نظرا لما توفره من جو إسلامي ابتداء بديكوراتها الموحية بالتراث الإسلامي وانتهاء بمشروباتها الحلال التي تقدمها لزبائنها.

وأضافت "لا يقتصر الأمر على المشروبات في مقهى الشباب المسلم، فهناك الأناشيد الإسلامية التي نذيعها على مسامع الزبائن لمنشدين عالميين مثل سامي يوسف ومسعود كورتس" مؤكدة أنه لا مكان إطلاقا للأغاني الهابطة.

وأوضحت زوكو أن بعض الأناشيد التي يذيعها المقهى تعكس التراث الإنشادي الخاص بشعب البوسنة، ويطلق عليها (سيفدلانكا) وتكون مصحوبة بالموسيقى، وهي أناشيد على هيئة قصة قصيرة توضح علاقة العبد بخالقه عز وجل أو حب الإنسان لوطنه.

فكر إخواني
وأشارت زوكو إلى أن المقهى لا يقتصر رواده على المتدينين "إذ أن هناك أناسا غير مسلمين أشهروا إسلامهم بعد زيارتهم للمقهى".

وأشارت إلى أن أفكار مؤسسة ومقهى الشباب المسلم منذ تأسيسها على يد العالم الكبير محمد أفندي حامنجفتش تنبثق من أيديولوجية القرآن الكريم والسنة النبوية.

وتلقى حامنجفتش تعليمه بالأزهر عام 1935، والتقى حينها الإمام حسن البنا واعتنق أفكاره، وفور عودته إلى البوسنة قام بتأسيس هذه المؤسسة التي هي امتداد لفكر الإخوان المسلمين في مصر.

هدف دعوي

محمد شموسكي (الجزيرة نت)
وقال مدير المقهى للجزيرة نت "لا نهدف إلى الربح بقدر ما نهدف إلى البعد الدعوي حيث يجتمع الشباب هنا، ومن خلال ذلك نحاول التأثير إيجابيا في سلوكهم وأخلاقهم، وللعلم فإننا لا نقدم المشروبات المحرمة التي تقدمها في العادة المقاهي التقليدية".

وأكد محمد شموسكي أن الفتيات اللاتي يرتدن المقهى جميعهن محجبات، وأن هناك أشخاصا لم يكونوا ملتزمين بتعاليم الإسلام في سلوكهم بزيارتهم الأولى، ومن خلال الدورات التعليمية المجانية التي ينظمها المقهى بصفة مستمرة في القرآن الكريم واللغة العربية والسيرة النبوية العطرة أصبحوا متدينين.

وأضاف "من خلال الأناشيد الإسلامية التي نذيعها طيلة الوقت على مسامع المرتادين نوصل رسالة توحي بالجو الإسلامي الذي يميز المقهى عن غيره".

المصدر : الجزيرة