المكرمون في مهرجان النيل الدولي لأفلام البيئة (الجزيرة نت)

بدر محمد بدر-القاهرة

فازت جمهورية مصر بجائزتين ذهبيتين وشهادة تقدير في ختام مهرجان النيل الدولي لأفلام البيئة الذي انتهت فعالياته بالقاهرة مساء أمس.

ومنحت الجائزة الذهبية الأولى لمصر عن الأفلام الروائية القصيرة عن فيلم "خرج ولم يعد" للمخرج خالد الفارس، أما الذهبية الثانية فحصلت عليها في الأفلام التسجيلية القصيرة عن فيلم "ملح الجبل" للمخرج طارق الميرغني، واختارت لجنة التحكيم المخرج خالد هلال لمنحه شهادة تقدير عن فيلمه "جزيرة الذهب".

وحصلت روسيا على الجائزة الذهبية للأفلام التسجيلية الطويلة عن فيلم "مرحبا في إنيورمينو" للمخرج ألكس فاخروشيف.

وفازت الهند بالجائزة الفضية في مجال الأفلام التسجيلية القصيرة عن فيلم "طريق واحد الاتجاه" للمخرجة عائشة إبراهيم, وحصلت بيرو وكندا على الجائزة الفضية للأفلام التسجيلية الطويلة للمخرجين أرنيستو كابيلوس وأستيفاني بويد عن فيلمهما المشترك "تامبو جراند".

نقطة تحول

"
اللجنة منحت جائزة واحدة وحجبت الجوائز الأخرى لأنها رأت أن الأفلام لا تستحقها
"
واعتبر المدير العام للمهرجان محمود سامي عطا الله في حديث خاص للجزيرة نت أن المهرجان حقق نجاحا كبيرا وناقش أفلاما مهمة يستحق الكثير منها الجوائز, وتمنى لها التوفيق في العام القادم.

ولفت عطا الله إلى أن المهرجان يعد نقطة تحول في حياة السينما والشعوب، مؤكدا أنه يشكل إضافة جديدة للأجندة الفنية والثقافية والاجتماعية في مصر والوطن العربي.

وقال عضو لجنة تحكيم الأفلام الروائية الكاتب السوري حسن سامي يوسف للجزيرة نت إن اللجنة منحت جائزة واحدة وحجبت الجوائز الأخرى لأنها رأت أن الأفلام لا تستحقها.

وأشار إلى أن المهرجان في دورته الثانية يخطو خطواته الأولى ولا تزال هناك مشكلة فيما يخص تحديد مفهوم الفيلم البيئي أو السينما البيئية، واقترح تناول قضايا البيئة بمفهومها الواسع.

قضايا بيئية
كما أشار عضو لجنة تحكيم الأفلام التسجيلية ألفريد هوبر في حديثه للجزيرة نت إلى مشكلة عدم وجود مفهوم وتعريف شامل لأفلام البيئة كي يختار المهرجان الأفلام المشاركة على أساسه.

وأضاف أن المهرجان شهد مشاركة أفلام روائية لا علاقة لها بالبيئة، ولكن في الأفلام التسجيلية "نجد طرحا لقضايا بيئية عالمية تؤرق البشرية ومنها الفيلم التسجيلي الطويل الفائز (تامبو جراند)".

ألفريد هوبر (الجزيرة نت)
وذكر هوبر أن الفيلم قد طرح "بحق مشكلة بيئية"، حيث ناقش قصة شركة عالمية تريد أن تستولي على أرض فيها ذهب في إحدى قرى بيرو وقرر أهلها النضال والاستمرار في التشبث بأرضهم, وفي النهاية ينتصر الشعب على الشركة وحكومتهم المتواطئة معها.

وتوقف هوبر عند الفيلم الإنجليزي "عالم بلا ماء" الذي يتحدث عن أزمة المياه في عدة دول في أفريقيا وآسيا والولايات المتحدة، وهي مشكلة تهدد العالم ومنها دول الخليج.

وقال مخرج الفيلم المصري الروائي القصير الفائز بالجائزة الذهبية "خرج ولم يعد" ومدته 12 دقيقة خالد الفارس للجزيرة نت إن هذا الفيلم يمثل أول تجربة سينمائية له أعده كمشروع للتخرج، حيث أنه حاصل على بكالوريوس معهد السينما قسم إخراج دفعة 2007.

وأشار إلى أن الفيلم يعالج قضية الضوضاء عند الشعب المصري الذي يفكر ويبكي ويحزن بصوت عال, وتدور أحداثه في شوارع القاهرة ومنها حي الظاهر بزحامه والمقاهي فيه.

المصدر : الجزيرة