ألماسة من مزاد سوذبي (رويترز)
قالت إندبندنت إن ثريًّا روسيًّا يهوى جمع التحف اشترى أمس وسامًا عسكريا من الألماس كان يرتديه قياصرة الروس وعائلاتهم بمبلغ قياسي بلغ 2.7 مليون جنيه إسترليني.
 
ويعود وسام سانت أندرو إلى القرن الثامن عشر وهو أحد جواهر العرش الروسي. وقد بلغ المبلغ الذي دفع فيه أربعة أضعاف قيمته الأصلية المقدرة  بستمائة ألف جنيه وهو رقم قياسي لأي وسام بيع في مزاد.
 
أما الألماسة التي تتوج الوسام -وهي من عيار 24 قيراطا وحجمها 13 ملمترا وتزن 161 غراما- فكانت علامة على قوة وثراء ملوك روسيا في بداية القرن التاسع عشر.
 
وعبرت مديرة الفن الروسي بمزاد سوذبي بلندن عن اندهاشها الهائل من السعر الذي بيع به الوسام. وقالت إن البيع يمثل سوقا قويا متزايدا في الفن والجواهر الروسية التي شهدت ارتفاعا كبيرا في الأسعار خلال الاثني عشر شهرا الماضية.
 
وزادت المبيعات بنسبة 32% هذا العام مقارنة بمجموع ما تم تحصيله في الأشهر الستة الأولى من العام الماضي. وفي عام 2007 بلغت مبيعات الفن الروسي 89.6 مليون جنيه إسترليني.

المصدر : الصحافة البريطانية