اكتشاف كنيسة بالأردن قد تكون الأقدم عالميا
آخر تحديث: 2008/6/11 الساعة 19:29 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/11 الساعة 19:29 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/8 هـ

اكتشاف كنيسة بالأردن قد تكون الأقدم عالميا

أحد العمال ينزل إلى الكهف الذي يضم أقدم كنيسة بحسب علماء الأثار الأردنيين (الفرنسية)

أعلن أمس علماء آثار أردنيون اكتشاف ما وصفوه بأنها أقدم  كنيسة في العالم بمنطقة رحاب التي تقع شمال شرق العاصمة عمان وتبعد عنها حوالي سبعين كلم، وفي موقع يضم ثلاثين كنيسة قديمة بحسب المعنيين الأردنيين.

وقال رئيس مركز رحاب للدراسات الأثرية التابع لوزارة السياحة والآثار عبد القادر الحصان "اكتشفنا ما نعتقد إنها أول كنيسة في العالم ويعود تاريخها إلى الفترة ما بين 33 و70 من القرن الأول الميلادي".

"
الكنيسة المكتشفة التي يعتقد أنها الأقدم تقع داخل كهف منحوت بالصخر وتحت كنيسة أخرى تم اكتشافها
"

وأوضح الحصان أن الكنيسة المكتشفة والتي يعتقد أنها الأقدم تقع داخل كهف منحوت بالصخر وتحت كنيسة أخرى تم اكتشافها، والأخيرة هي كنيسة القديس المظفر جورجيوس أو الخضر (عليه السلام) وتاريخها يعود إلى عام 230 ميلادي بحسب النقوش والكتابات المكتشفة.

والجدير بالذكر أن الكهف المنحوت بالصخر والمشار إليه يمتد بطول 12 مترا وعرضه سبعة أمتار، في حين يتراوح ارتفاعه بين 2-2.5 متر.

أما سبب وجود كنيستين بالمكان عينه، فيعلل الحصان ذلك بقوله إن "جماعة مسيحية تضم سبعين شخصا جاءت في ذلك الوقت من القدس هربا من اضطهاد الرومان ومارست عبادتها بشكل سري بذلك الكهف حيث نحت أفرادها هيكلا (مذبحا) في الصخر باتجاه الشرق، وبعد ذلك صعدوا إلى الأعلى عندما سمح لهم لاحقا ببناء الكنائس".

وقد بدأت الحفريات في الموقع عام 2000 ولا يزال العمل جاريا.

يُشار إلى أن الاعتقاد لا يزال سائدا بأن كنيسة المهد التي بناها الإمبراطور قسطنطين عام 335 م في بيت لحم حيث ولد السيد المسيح (عليه السلام) هي أقدم كنائس العالم.

المصدر : الفرنسية