العقد العربي للتنمية الثقافية
آخر تحديث: 2008/5/26 الساعة 20:03 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/26 الساعة 20:03 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/21 هـ

العقد العربي للتنمية الثقافية

العقد العربي للتنمية الثقافية مشروع قرر وزراء الثقافة العرب تنفيذه ابتداء من العام 2005 لكي يكمل عشريته عام 2014، وذلك في الدورة الرابعة عشرة لمؤتمرهم الذي انعقد بصنعاء يوم 25 يوليو/ تموز 2005.

وكان القرار بانطلاق العقد العربي للتنمية الثقافية قد اتخذه وزراء الثقافة العرب في مؤتمر انعقد بتونس في فبراير/ شباط 1997، وذلك على أن تكون خاتمة العقد العالمي للتنمية الثقافية 1997 منطلقا لبداية العقد العربي وهو ما لم يحصل حينها.

أهداف العقد

  • توفير إطار ملائم لمزيد من الدعم للعمل الثقافي في الوطن العربي.
  • إنجاز خطة شاملة للثقافة العربية يكرّس فلسفتها ويحقق أهدافها.
  • الاستفادة من تجربة العواصم الثقافية العربية وتوظيف نتائجها للإسهام في بعث مشاريع نموذجية ومؤسسات ثقافية تجسّد تكامل المشهد الثقافي القومي العربي.
  • مراعاة خصوصية التجارب الثقافية الوطنية.
  • تفعيل دور المبدع وإبراز مكانته على الساحتين العربية والدولية.
  • تنويع فرص الاستثمار في المجال الثقافي وإبراز القيم الثقافية العربية المشتركة.

منجزات العقد
قرر العقد العربي للتنمية الثقافية الاحتفال سنويا بمدينة عربية تكون عاصمة الثقافة العربية ضمن مشروع "العقد الثقافي الدولي" تبناه في ما بعد العقد الثقافي العربي.

ومدينة دمشق هي عاصمة الثقافة لهذا العام، وستكون مدينة القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009 على أن تتلوها الدوحة لعام 2010 فالمنامة لعام 2011.

مشروعات العقد
من أبرز مشروعات هذا العقد العمل على نشر اللغة العربية وتأكيد حضورها وإشعاعها خارج الوطن العربي وتمكينها من التأثير الفاعل والانتشار العالمي كلغة علم ومعلومات.

وهنالك مشروعات يتم تنظيمها بعنوان "مشروعات العقد" تتولى الدول الأعضاء إحالتها إلى إدارة الثقافة بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم عن طريق اللجان الوطنية للتربية والثقافة والعلوم، مع بيان الجهة المكلفة بتنفيذ المشروع وتقديم معلومات عنه والأطراف المشاركة فيه وتاريخ ومكان الإنجاز وجهات التمويل والتقديرات المالية.

وهناك أنشطة تنظمها دولة عربية بالتعاون مع دولة عربية أخرى أو مجموعة دول أو مع جمعيات ومنظمات غير حكومية وممولة بالاشتراك بين هذه الأطراف.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: