تتزين مدينة كان الساحلية بأبهى حللها كل عام
احتفاء بأحد أهم مهرجان سينمائي في العالم (الفرنسية-أرشيف)

يبدأ اليوم مهرجان كان بفرنسا أولى فعاليات دورته الحادية والستين بعرض فيلم المخرج البرازيلي فيرناندو ميريليس "العمى". ومن المقرر أن يستمر المهرجان الذي يتنافس على سعفته الذهبية 22 فيلما، حتى الخامس والعشرين من مايو/أيار الجاري.

وفيلم افتتاح مهرجان كان السينمائي "العمى" تقوم بدور البطولة فيه النجمة الأميركية جوليان مور التي تمثل دور المرأة المبصرة الوحيدة في مدينة أصيب جميع سكانها بمرض غامض تسبب في فقدانهم البصر.
 
يذكر أن مور قامت ببطولة آخر فيلمين من إخراج ميرليس وهما "البستاني الوفي" و"مدينة الرب".
 
وإلى جانب أبطال فيلم "العمى" مارك رافالو وداني جلوفر وجايل جارسيا بيرنال، من المتوقع أن تحضر المهرجان كوكبة من نجوم هوليود مثل أنجيلينا جولي وزوجها براد بيت وهاريسون فورد وشيا لابوف وواكين فينكس وسكارليت جوهانسن وجونيث بالترووبينولوبي كروز.
 
وستصبح بلدة كان الصغيرة الواقعة في منطقة ألريفيرا الفرنسية وشاطئها الشهير على مدار 11 يوما -هي عمر المهرجان الذي يعد الأهم سينمائيا في العالم- مركزا للسينما العالمية في ظل تنافس أفلام من تركيا وسنغافورة والصين وهوليود على الفوز بكبرى جوائز المهرجان.

المصدر : الألمانية