فيلم "تاموكيت ن أومالو" نال عدة جوائز (الجزيرة نت)

الحسن سرات-مكناس
 
افتتح المهرجان الدولي لسينما التحريك دورته الثامنة بمكناس المغربية بفيلم أمازيغي بعنوان "تاموكيت ن أومالو" يحكي قصة الملك الأمازيغي يوغرطة الذي قاوم الاستعمار الروماني نهاية القرن الثاني قبل الميلاد.
 
ومخرج الفيلم مادغيس أفولاي ذو الجنسية الليبية والأميركية وصاحب شركة أنشأها بالمغرب, وسبق له أن شارك في إخراج فيلم "أمير مصر" ويستعد لإخراج فيلم جديد بعنوان "إينارو" البطل الليبي الأمازيغي في زمن الهكسوس، بحسب تصريحه للجزيرة نت.
 
المخرج الأمازيغي مادغيس أفولاي (الجزيرة نت)
ونال فيلم أفولاي عدة جوائز عربية، لكن دبلجته اقتصرت على اللغتين الأمازيغية والفرنسية. وقال أفولاي للجزيرة نت إن الدبلجة ليست من اختصاص المخرج بل المركز السينمائي المغربي.
 
واختار المهرجان -الذي بدأ الخميس ويستمر إلى 16 من الشهر الحالي- الاحتفاء بسينما التحريك الأفريقية باستضافة عدة أفلام، علاوة على مشاركة مخرجين أوروبيين وأميركيين.
 
ويعرض المهرجان، الذي ينظمه المعهد الثقافي الفرنسي بالمدينة بتعاون مع شركة "عائشة" المغربية, أفلاما في قاعات سينمائية وساحات عمومية، إلى جانب معارض وندوات، ليقوم بعد الانتهاء بجولة عبر مدن مغربية يقدم فيها أفلاما مختارة.
 
السينما الأفريقية
ويشارك مخرجون ومنتجون أفارقة في المهرجان، يتقدمهم شيخ سينما التحريك بأفريقيا مصطفى الحسن (60 عما) الذي يحضر للمرة الثانية ويُحتَفى به ضيف شرف في الافتتاح والاختتام.
 
وبدأ مصطفى الحسن أول أفلامه في 1951 وأنتج حوالي عشرين فيلما لا يفرق بين أحد منها، فهي كلها -في نظره- جميلة ومهمة.
 
المخرج مصطفى الحسن يشارك بفيلم "دان غامبارا" سيختتم به المهرجان (الجزيرة نت)
يشارك الحسن في الدورة الحالية بفيلم قصير من ست دقائق بعنوان "دان غامبارا" يختتم به المهرجان, وهو حول نوع من منشطي الأعراس والمناسبات الموهوبين, يضحكون الناس ويتطرقون لقضايا ممنوعة.
 
ومن بين المشاركين الأفارقة سيليا ساوادوغو من بوركينا فاسو بفيلم عن "الأميرة الأفريقية" المتزوجة من ثلاثة رجال، وفيلم "شجرة الأرواح", وزهير محجوب من تونس -وهو أحد أبرز وجوه سينما التحريك المغاربية والأفريقية- يشارك بثلاثة أفلام هي "زهرة الحجر" و"الفأران الأبيضان" و"الغرباجي".
 
وجاء من زيمبابوي روجيه هاوكينس، ومن مصر زينب زمزم، ومن الجزائر توفيق فاضل، إضافة إلى مخرجين آخرين.
 
سينما صامتة
إلى جانب سينما القاعات، قال مدير المعهد الفرنسي ومدير المهرجان جان فلورنت فيلتز في كلمته الافتتاحية إن العروض ستنفتح على الجمهور خاصة الأطفال ببث أفلام في الهواء الطلق في ساحة الهديم الشهيرة بمكناس.
 
ويحتفل المهرجان بمرور 70 عاما على سينما الكاميرا بتقديم أفلام صامتة يرافقها عزف على البيانو من أداء الفنان الفرنسي إيريك لوغين.

المصدر : الجزيرة