الفيلم الهولندي فتنة أثار غضبا إسلاميا وأدانته منظمات دولية (الفرنسية-أرشيف)

قررت مؤسسة إيرانية غير حكومية إنتاج فيلم ردا على فيلم "فتنة" المسيء للإسلام الذي أنتجه النائب الهولندي اليميني غيرت فيلدرز، وذلك وفق ما أوردته وكالة فارس الإيرانية شبه الرسمية.

وقالت الوكالة الجمعة إن مؤسسة (أن جي أو إسلام ومسيحية) بادرت إلى إنتاج فيلم "يكشف عن أعمال العنف التي شهدها الإنجيل الذي تم تحريفه" ردا على الفيلم المسيء للقرآن الكريم الذي أنتجه النائب الهولندي.

ويتحدث الفيلم الإيراني المتوقع إنتاجه عن "أعمال العنف المروعة والتصفية التي طالت الملايين من أبناء البشر والتي تمت بإيعاز من الإنجيل الذي تم تحريفه ويدعو أتباعه إلى ذبح النساء والأطفال الأسرى وإلقائهم في النار".

وقالت فارس إن "الهدف من إنتاج هذا الفيلم الذي يتناول مشاهد من الجرائم الرهيبة التي ارتكبها المسيحيون المتطرفون بناء على تعليمات هذا الكتاب الذي تم تحريفه هو الرد علي الفيلم المسيء للإسلام وتصريحات البابا بنديكت السادس عشر التي أساء فيها إلى الآيات القرآنية واعتبر الإسلام دين العنف".

وكان غيرت فيلدرز أنتج فيلما بعنوان "فتنة" قالت قيادات إسلامية إنه يهاجم الإسلام، ويصوّره كدين فاشي ومتخلف.

وأثار الفيلم موجة احتجاجات واسعة في العالم على الصعيدين الرسمي والشعبي. وأدانت الأمم المتحدة الفيلم المسيء للإسلام، كما رفض وزراء خارجية الدول الأوروبية ما جاء فيه من ربط الدين الإسلامي بالعنف.

المصدر : يو بي آي