الفنانان أشرف طلفاح (يمين) وتحسين خوالدة بمشهد من الجزء الأول للمسلسل (الجزيرة نت)
 
توفيق عابد-عمان
 
يبدأ قبل منتصف الشهر الحالي بالصحراء الأردنية تصوير الجزء الثاني من الدراما البدوية "راس غليص" ويؤدي دور البطولة فيه النجم السوري رشيد عساف.
 
وزار عساف العاصمة الأردنية عمّان قبل أيام ووقع عقد البطولة.

وقال كاتب السيناريو مصطفى صالح للجزيرة نت إن الجزء الثاني امتداد للصراع بالصحراء العربية على النفوذ والزعامة والماء والمرعى, وهو صراع أزلي بين الخير والشر, يمثل دور "غليص" فيه عساف في استمرار لدوره بالجزء الأول.

مصطفى صالح كاتب مسلسل راس غليص (الجزيرة نت)
إسقاطات سياسية
ويضيف صالح أن للمسلسل -الذي يجمع أكثر من سبعين شخصية ومجموعات كومبارس كثيرة- إسقاطات سياسية واجتماعية تنطبق على الوضع الراهن بالعالم العربي والقوى السياسية العالمية, ويستطيع المشاهد من خلالها تفسير الأحداث من وجهات نظر مختلفة.

ويتناول العمل حسب الكاتب التراث البدوي بتفاصيله الدقيقة المستمدة من الحياة اليومية العادية, ويستند إلى الموروث الشعبي مثل الغزو والفروسية والثأر والأفراح والأحزان والعلاقات التي تحطم الأفراد داخل العشيرة الواحدة وعلاقة العشائر مع بعضها, كما يستعرض قصص حب جميلة تنتهي بعضها نهايات سعيدة وأخرى درامية مؤلمة.
 
ويتحدث كاتب السيناريو عن جيل جديد من أبناء أبطال الجزء الأول كبروا واشتد عودهم وتسلموا المسؤولية في قبائلهم, وباتت أنماط تفكيرهم تختلف عن أنماط تفكير الجيل القديم.
 
والمسلسل الذي ينتجه المركز العربي للإنتاج الإعلامي الأردني من إخراج  دباس الشعلان، وبطولة زهير النوباني ومنذر رياحنة ومرح جبر وناريمان عبد الكريم وعبير عيسى ومجموعة من الوجوه الشابة.
 
حرب وجود
ووفق مصادر المركز يتابع عساف بالجزء الثاني حربا وجودية مع أعدائه الكثر بعد أن استطاع خداع قبائل تحالفت ضده، ولاذ بالفرار لينتقم.
 
وانتهت أحداث الجزء الأول بخديعة متقنة من غليص للقبائل التي هاجمته, ثم هروبه الذي أوقع الجميع في حيرة وجعلهم يخشون انتقامه ويواصلون البحث عنه.

المصدر : الجزيرة