مهرجان الجزيرة للأفلام يختتم فعالياته الليلة بتوزيع الجوائز
آخر تحديث: 2008/4/25 الساعة 00:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/25 الساعة 00:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/20 هـ

مهرجان الجزيرة للأفلام يختتم فعالياته الليلة بتوزيع الجوائز

افتتاح مهرجان الجزيرة الدولي للأفلام التسجيلية الرابع

محمد العلي-الدوحة
 
يختتم مهرجان الجزيرة الدولي الرابع للأفلام التسجيلية أعماله مساء اليوم بالإعلان عن الأفلام الفائزة بجوائزه الأربع في حفل في فندق شيراتون الدوحة الذي شهد عروض الأفلام المشاركة على مدى الأيام الأربعة الماضية.
 
وسيمنح الفيلم الفائز من فئة الأفلام الطويلة (أكثر من ستين دقيقة) جائزة مقدارها 50 ألف ريال قطري (نحو 13 ألف دولار أميركي)، في حين يحصل الفيلم من فئة الأفلام المتوسطة على 40 ألف ريال والفيلم القصير الفائز على 30 ألفا.
 
وستمنح لجنة تحكيم المهرجان ثلاثة جوائز لأفلام من الفئات الثلاث وسيحصل فائزان من مسابقة "أفق جديد" على جائزتين بقيمة 15 و10 آلاف ريال قطري على التوالي. وستقدم قناة الجزيرة للأطفال بدورها ثلاث جوائز لثلاثة أفلام تهتم بقضايا الطفل والأسرة.
 
وكانت فعاليات اليوم شهدت عرض 14 فيلما تنتمي ثلاثة منها لفئة الأفلام الطويلة وخمسة للأفلام المتوسطة وثلاثة للقصيرة حضر بعضها مجموعات من طلبة المدارس.
 
"دير ميماس"

"
يتناول "دير ميماس" الذي أنتجته محطة "أو تي" قصة راهب ينتمي إلى طائفة الروم الأرثوذكس يرمم ديرا منسيا قرب الحدود مع فلسطين وما أن ينتهي من  الترميم حتى تندلع حرب يوليو/تموز 2006 وتدمره الطائرات الإسرائيلية
"

ولقي شريط "دير ميماس" ومدته 22 دقيقة للبنانية سارة حيدر استحسان الحاضرين.
 
ويتناول الشريط الذي أنتجته محطة "أو تي" في العام الماضي قصة رجل دين ينتمي إلى طائفة الروم الأرثوذكس يقوم منفردا بإعادة الحياة إلى دير منسي تحمل القرية الواقعة قرب الحدود مع فلسطين اسمه.
 
وما أن ينتهي الراهب من عملية الترميم وإعادة الحياة إلى الدير حتى تندلع حرب يوليو/تموز 2006، حيث تقوم الطائرات الإسرائيلية بدكه وتحويله مع المقبرة المجاورة إلى ركام ناثرة ما فيها من جثث وعظام موتى في أرجاء المكان.
 
ومن بين الأفلام الطويلة اللافتة في يوم المهرجان الأخير شريط هندي بعنوان "الوداع" يتحدث عن شاب يصطحب فتى كان يعيش مشردا في محطة قطارات نيودلهي، حيث فقد رجليه في حادث قطار في رحلة على دراجة نارية إلى بلدة تبتية تقع على حدود جبال الهملايا.
 
ويكشف الفيلم عن شخصية الفتى التي أنضجته مواجهة التحدي اليومي عبر العمل والعيش على قارعة الطريق.
المصدر : الجزيرة