بدأت في العاصمة المصرية مسابقة لاختيار الوجوه الجديدة بعنوان "عايز أمثل" من إنتاج شركة خاصة وتقديم الممثلة رولا محمود، فيما يعد تحديا واضحا لقرار نقيب الممثلين المصريين أشرف زكي الذي عرفت عنه مطاردة ورش التمثيل ومسابقات اكتشاف المواهب الجديدة.

وبدأ الإعلان عن المسابقة قبل شهرين تقريبا من خلال ملصقات وضعت بشوارع وسط القاهرة تحمل صورة لرولا محمود وأرقام هاتف تتيح لهواة التمثيل والباحثين عن فرصة للشهرة الاتصال بمنظمي المسابقة.

ونفى متحدث باسم منظمي المسابقة وجود أي مشاكل مع نقابة المهن التمثيلية، مشيرا إلى اتصالات جرت معها لإبلاغها بتفاصيل المسابقة وشروطها والسعي لاعترافها بها للحصول على شيء من الشرعية للمشاركين، على حد قوله.

وأوضح أن الفائزين في المسابقة -التي انطلقت الخميس- سيشاركون في بطولة مسلسل تلفزيوني بعنوان "شباب تحت السيطرة" يتم تصوير حلقاته في مدينة الغردقة كان مقررا عرضه في شهر رمضان المقبل، لكنه تأجل لأن المسابقة ستنتهي قبل رمضان بأيام.

وحضر حفل افتتاح المسابقة الذي ظهر به لأول مرة المتسابقون الـ36 عدد من الممثلين بينهم فيفي عبده وأحمد ماهر وعمرو سعد ومحمد متولي وخالد محمود وأحمد صيام ونبيل الهجرسي ويوسف فوزي والمخرج هاني إسماعيل بينما غابت ليلى علوي ومحمود ياسين اللذان تم الترويج لحضورهم الحفل بشكل واسع.

وكانت النقابة رفضت سابقا منح تصاريح عمل لشباب فازوا في مسابقة مماثلة أنتجتها القنوات المتخصصة بالتلفزيون المصري بعنوان "نجوم الزمن الجاي" لم تظهر منها موهبة واحدة للنور رغم أن التلفزيون ينتج سنويا أعمالا فنية كبيرة.

المصدر : الألمانية