ممثلون عن 44 دولة عربية وأجنبية يشاركون بالمهرجان (الجزيرة نت)

بدر محمد بدر-القاهرة

تبنى مشاركون في المهرجان الدولي لسينما الطفل بالقاهرة الدعوة إلى نشر الأعمال التي تحمل القيم العربية والإسلامية.

وكان مهرجان الطفل السينمائي افتتح مساء الخميس بحضور وزير الثقافة المصري فاروق حسني، ليعلن بداية الدورة الثامنة عشرة التي تنتهي في 13 مارس/آذار الحالي.

ودعا كاتب الأطفال المصرى يعقوب الشاروني إلى الاستعانة بالخبرات العربية, وقال للجزيرة نت إن حفل الافتتاح موفق من حيث اختيار المكرمين والتقنية المتقدمة على المسرح.

كما قال الشاروني "كنت أتمنى رؤية وتمثيل واستعانة أكبر بالخبرات العربية من مخرجين وكتاب سيناريو وممثلين أطفال"، وأرجع الشاروني عدم مشاركة بعض الدول العربية لقلة إنتاجها.

من ناحية أخرى حثت ديانا فارس -وهي كاتبة سورية وعضو لجنة التحكيم- على ضرورة إنتاج وتسويق الأفكار والأعمال العربية والإسلامية التنويرية, القادرة على مخاطبة الغرب ومنافسته, وهذا هو السبيل لمواجهة الغزو الثقافي لأطفالنا.

ورأت أن هذا يقتضي تدخل الدولة بتقديم الفكرة والسيناريو واستكتاب مفكرين ليكتبوا للطفل, مع رصد ميزانيات لإنتاج أفلام عالية المستوى, بالتعاون مع القطاع الخاص.

من جهتها اعتبرت والدة الطفلة لينا أبوالفتوح أن المهرجان فرصة لاكتشاف وتطوير مواهب الأطفال, واقترحت إعداد أعمال فنية ذات تكنولوجيا عالية, تحمل القيم العربية والإسلامية.

أما علي لؤي (12عاما) مذيع وعضو لجنة تحكيم الأطفال, قال للجزيرة نت إن مشاركته تطور قراءاته وتثريه بحب وصداقات جديدة. كما اعتبر والد الطفل لؤي أن المهرجان يحقق التواصل وتلاقح الثقافات.

عرض كرتوني للأطفال في المهرجان (الجزيرة نت)

حفل الافتتاح
وقد اكتسى المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية في حفل الافتتاح بالألوان الأحمر والأزرق والأخضر, وطيور تحلق في السماء, وأطفال في شكل ملائكة لها أجنحة, تبشر بالحب والصفاء والخير والأمل.

وأثناء الحفل كرم أطفال "ولدوا نجوما" منهم الفنانة شادية, وممدوح عبد العليم، وليلى علوي, فيما عبر الأطفال المشاركون بزيهم وحركاتهم والموسيقى المصاحبة لهم, عن حضارات عديدة منها العربية والهندية والصينية والأوروبية.

ويشارك في المهرجان 44 دولة عربية وأجنبية –بعد انضمام روسيا واعتذار هولندا- يقدمون جميعا 304 أعمال فنية, ما بين الأفلام الروائية الطويلة والقصيرة, وأفلام التحريك والبرامج التلفزيونية.

وتشارك عشر دول عربية بـ83 عملا ومنها مصر حيث تشارك وحدها بسبعين عملا, ويحضر المهرجان مائة ضيف.

وقال رئيس المهرجان فوزى فهمى إن هذا العام يتميز بالكثافة والتنوع كيفا وكما, فقد زادت الأعمال من 245 فى العام الماضي إلى 304, كما زادت مشاركة مؤسسات المجتمع المدني.

ومن المقرر أن يجوب المهرجان بفاعلياته المحافظات المصرية, في المدارس والجامعات والسينمات والجمعيات والمكتبات العامة ودار الأوبرا المصرية ونقابة الصحفيين.

وينظم المهرجان عددا من عروض الأفلام والندوات الفيلمية والعامة تناقش قضايا عديدة منها التفكير العلمي، والإعلام الاجتماعي، والعنف في الأفلام، وتقرير اليونيسيف عن وضع الأطفال في العالم 2008.

ويرى الكاتب والمخرج المصري عاطف المهندس أن توقيت المهرجان تقليد قديم يجب تغييره, ولفت لضرورة تكوين إدارة لمهرجان سينما الأطفال, بحيث تكون مستقلة ومنفصلة عن مهرجان سينما الكبار, مشيرا إلى أن إدارة مهرجان سينما الأطفال الحالية تفتقر لبعض المتخصصين والكفاءات.

المصدر : الجزيرة