الدوافع الاقتصادية تحكمت في قرار إغلاق معرض محطة مترو أنفاق برلين (الجزيرة نت)
 
شارك الآلاف من سكان العاصمة الألمانية برلين مساء الأحد في احتفالية أقيمت بالمحطة الرئيسية لمترو الأنفاق بميدان ألكسندر بلاتز لإلقاء نظرة أخيرة على معرض الفنون التشكيلية الموجود فوق جدران أرصفة المحطة قبل إغلاقه نهائيا.
 
وسجل المشاركون في الاحتفال أسماءهم في قائمة حملت اسم سجل العزاء، ودونوا كلمات تعبر عن تأسفهم لإزالة المعرض المقام بالمحطة منذ نصف قرن وتحويل أماكن لوحاته إلى مساحات للإعلانات التجارية.
 
وتجول مستخدمو محطة ألكسندر بلاتز داخل المعرض في يومه الأخير، بين لوحات مصورة لقصاصات صحف صدرت في مراحل مختلفة، وتعرض وقائع وانطباعات، عن الجوانب المختلفة للحياة في جمهورية ألمانيا الديمقراطية السابقة.
 
معلم ثقافي 
وأعلنت الجمعية الجديدة للفنون التشكيلية المشرفة علي المعرض أنها قررت إغلاقه بعد رفض الشركة المحتكرة للمساحات الإعلانية في محطات وسائل مواصلات برلين استمرار إقامة المعرض في محطة مترو ألكسندر بلاتز.
 
وقالت المتحدثة باسم الجمعية بينيتا بيشاشيك للجزيرة نت إن الجمعية رفضت عرضا من الشركة لاختيار محطة من بين 43 محطة مترو، لنقل المعرض إليها، لأن جميع هذه المحطات تقع في أماكن نائية بأطراف برلين، ولا يستخدمها سوى عدد محدود من الركاب.
170 ألف شخص يستخدمون محطة ألكسندر بلاتز في تنقلاتهم اليومية (الجزيرة نت)

وذكرت أن المعرض حظي بإقبال كبير من آلاف الركاب الذين يستخدمون محطة مترو ميدان ألكسندر بلاتز في تنقلاتهم اليومية مبرزة نجاح المعرض طوال سنوات في تحويل المحطة إلى معلم ثقافي جذاب لسكان العاصمة الألمانية والزائرين والسائحين المتوافدين عليها.
 
واعتبرت أن إغلاق المعرض عكس عدم مبالاة الأجهزة والمؤسسات الحكومية في برلين بالطابع الثقافي للمدينة، وتفضيلهم الإعلانات التجارية المروجة للأنماط الاستهلاكية على القيم الجمالية والثقافية.
 
وقالت إن شرائح واسعة من سكان القسم الشرقي في برلين حزنوا أكثر من نظرائهم في القسم الغربي من المدينة لإزالة المعرض، واعتبروا أن غيابه يمثل فقدان جزء من هويتهم ورمزا من رموز عاصمتهم السابقة برلين الشرقية.
 
وتحول ميدان ألكسندر بلاتز -تضيف بيشاشيك- إلى أهم ميادين العاصمة الألمانية الموحدة حيث ساعد تقاطع جميع المواصلات فيه على زيادة الاهتمام بالمعرض في السنوات الأخيرة من قبل أكثر من 170 ألف شخص يستخدمون المحطة في تنقلاتهم اليومية.
 
وذكرت أن المعرض المغلق شهد خلال الفترة من يومه الأول إلى يومه الأخير 350 معرضا لفنانين تشكيليين من ألمانيا ودول العالم المختلفة.
 
دوافع اقتصادية
ومن جانبها قالت بياتا شتوفرز المتحدثة باسم الشركة المحتكرة للإعلانات بالمحطة إن المؤسسة رفضت استمرار معرض الفنون التشكيلية في محطة ألكسندر بلاتز لتتجنب قيام هيئة النقل العام ببرلين بزيادة إيجار استخدامها للمسطحات الإعلانية في المحطة بنسبة 20%.
آلاف من سكان برلين ألقوا نظرة أخيرة على معرض المحطة (الجزيرة نت)

وأشارت إلى أن برلمان ولاية برلين المحلي هو من من أصدر قرارا بزيادة موارد الولاية باستخدام جدران جميع محطات المترو بلا استثناء في الإعلانات التجارية.
 
معرض عالمي
ويذكر أن هذا المعرض يمثل أكبر معرض مفتوح للفنون التشكيلية في ألمانيا، تأسس عام 1958 بمحطة مترو ألكسندر بلاتز الذي كان يعتبر أهم ميادين برلين الشرقية عاصمة جمهورية ألمانيا الديمقراطية السابقة.
 
وبعد إطلاق وزارة الثقافة الألمانية الشرقية عام 1985 حملة لنشر القيم الجمالية في محطات مترو الأنفاق، تحول المعرض إلى محمية ثقافية رسمية.
 
وخضع المعرض بعد إعادة توحيد الألمانيتين لإشراف الجمعية الجديدة للفنون التشكيلية التي تأسست عام 1991 كمبادرة مستقلة تهدف للترويج للقيم الجمالية داخل جميع محطات مترو أنفاق برلين.

المصدر : الجزيرة