السجن عاما لصحفية إيرانية أميركية بتهمة الدعاية ضد النظام
آخر تحديث: 2008/3/3 الساعة 18:07 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/3 الساعة 18:07 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/26 هـ

السجن عاما لصحفية إيرانية أميركية بتهمة الدعاية ضد النظام

أصدر القضاء الإيراني حكما غيابيا بالسجن لمدة عام على الصحافية الإيرانية الأميركية برناز عظيمة بعد إدانتها بالدعاية ضد النظام الحاكم في الجمهورية الإسلامية.

وقال محامي الصحافية عظيمة إن محكمة إيرانية قضت في حق موكلته بالسجن لمدة عام بعد أن أدانتها بتهمة الدعاية ضد النظام عبر أنشطتها في محطة "فردا" الإذاعية التي تبث بالفارسية.

وتتبع "فردا" لإذاعة أوروبا الحرة الممولة من الحكومة الأميركية ومقرها في براغ. وتحظى تلك الإذاعة -التي تبث على مدار الساعة برامج منوعات ونشرات إخبارية- بشعبية كبيرة لكن النظام الإيراني يعتبرها "إذاعة معادية للثورة".

وكانت الصحافية عظيمة توجهت إلى إيران لزيارة والدتها المريضة وصودر جواز سفرها في يناير/كانون الثاني 2007 لكنها تفادت دخول السجن بدفعها كفالة قدرها 550 ألف دولار. وفي مطلع سبتمبر/أيلول الماضي سمح لها في نهاية المطاف بمغادرة البلاد.

وكانت السلطات الإيرانية أوقفت في 2007 في أشهر عدة ثلاثة أميركيين آخرين من أصل إيراني هم الجامعية هالة أصفندياري وعالم الاجتماع كيان تاجبخش ورجل الأعمال علي شاكري، وقد أفرج عنهم جميعهم وسمح لهم بمغادرة البلاد في المدة نفسها.

المصدر : الفرنسية