الاحتفالات بولاية كيبيك الكندية تستمر شهرا (رويترز-أرشيف)

تحتفل القارات الخمس -من سول بكوريا الجنوبية إلى إقليم كيبيك بكندا- اليوم الجمعة بمناسبة "اليوم العالمي للفرنكوفونية" المكرس للاحتفاء باللغة الفرنسية, وسيتم الاحتفال بواسطة تقديم عروض مسرحية وحفلات موسيقية وراقصة وأمسيات شعرية.
 
ويتحدث الفرنسية حول العالم نحو ثلاثمائة مليون شخص. وتمثل المنظمة الدولية للفرنكوفونية 68 بلدا وحكومة.
 
وأطلق الأمين العام للمنظمة عبدو ضيوف الخميس الاحتفالات الرسمية باليوم العالمي بالمدينة الجامعية الدولية في باريس التي تستضيف أكثر من عشرة آلاف مقيم يحملون 140 جنسية.
 
ورافق ضيوف سكرتير الدولة الجديد للفرنكفونية الفرنسي ألان جويانديه الذي حل هذا الأسبوع مكان جان ماري بوكيل الذي بات مكلفا شؤون المحاربين القدامى. وسجلت بفرنسا والعديد من الدول مئات المبادرات بمناسبة يوم الفرنكوفونية على الموقع الإلكتروني المخصص لهذا الحدث.
 
في كيبيك التي ستستضيف القمة المقبلة للفرنكوفونية الخريف المقبل، بدأت الاحتفالات منذ السابع من هذا الشهر وتستمر شهرا. وبين مئات الأنشطة المقررة مسابقة "أضف الكيبيكية إلى القاموس" التي تنظمها إذاعة كندا الدولية بهدف إدخال تعابير رائجة في كيبيك إلى قواميس اللغة.
 
وفي بوخارست المدينة التي استضافت القمة الماضية عام 2006، من المقرر أن تقرأ رسالة من الرئيس الروماني أثناء حفل ومنتدى بعنوان "استحداث في الفرنسية" يتوقع أن يجمع أكثر من أربعمائة أستاذ روماني في بوخارست خلال عطلة نهاية الأسبوع.
 
وفي سوريا ألقى مارسيل بوزونيه وهلا عمران شعرا بالفرنسية والعربية. وللمرة الأولى تنظم في دمشق مسابقة إملاء للفرنكوفونية المستوحاة من إملاء الصحفي والأديب الفرنسي الشهير برنار بيفو، وستقام المسابقة ذاتها في مراكش وفاتوماندري في مدغشقر.
 
كما أطلقت مسابقة "أفضل مدونة فرنكوفونية للشبيبة" في بيروت. وفي مصر ستنظم تظاهرات ثقافية عديدة بالقاهرة والإسكندرية يتخللها معرض بعنوان "عندما ستستيقظ أفريقيا". ويأتي هذا بوقت احتج فيه موظفون مصريون بمؤسسات دبلوماسية ومراكز ثقافية فرنسية على إلغاء وظائف في إضراب ثلاثة أيام.
 
وفي المغرب من المقرر تنظيم عرض فني شعري في الـ28 من هذا الشهر، وجولة بالمناطق لـ16 كاتبا فرنكوفونيا من أفريقيا وكندا وأوروبا تبدأ بالسابع من الشهر المقبل.
 
وفي موريتانيا سيقوم أطفال تتراوح أعمارهم بين 10 و12 سنة بعرض مسرحي للسلام بعنوان "الفرنكوفونية حل للعنف" فيما ستنظم عشرات التظاهرات الثقافية بالبلدان الفرنكوفونية بالكاميرون وساحل العاج وأجزاء أفريقيا الناطقة بالإنجليزية مثل أوغندا.
 
وقد اعتمد تاريخ 20 مارس/ آذار موعدا للاحتفال باليوم العالمي للفرنكوفونية نسبة إلى توقيع المعاهدة عام 1970 في نيامي لإنشاء وكالة التعاون الثقافي والتقني التي قامت على أنقاضها المنظمة الدولية للفرنكوفونية.

المصدر : الفرنسية