المغني العالمي روسوس يرحل بجمهور مهرجان الدوحة بعيدا
آخر تحديث: 2008/3/2 الساعة 06:48 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/2 الساعة 06:48 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/25 هـ

المغني العالمي روسوس يرحل بجمهور مهرجان الدوحة بعيدا

ديميس روسوس أحيا حفلا غلب عليه الطابع الرومانسي والعاطفي (الجزيرة نت)

المحفوظ الكرطيط-الدوحة

رحل جمهور مهرجان الدوحة الثقافي بعيدا مساء السبت على إيقاع أغان للفنان العالمي ديميس روسوس، خاصة عندما أدى أغنية "فار أواي" (بعيدا)، في حفل غلب عليه الطابع الرومانسي والعاطفي من خلال أداء تميز بالقوة والرقة وروح الفكاهة.

وعلى مدى نحو ساعة صدح الفنان اليوناني روسوس بألحان من إنتاجه الغني، واختار أغاني قديمة عادت بالكثير من محبيه إلى أواخر ستينيات القرن الماضي وأخرى جديدة تنم عن روح الاستمرارية في أسلوبه الرومانسي.

وعكست الأغاني التي أداها روسوس إلى حد بعيد روح الدورة السابعة من مهرجان الدوحة الثقافي السابع الذي انطلقت فعالياته الخميس الماضي بشعار يرمي إلى جعل العاصمة القطرية "ملتقى الثقافات والشعوب".

فقد غنى روسوس بعدة لغات وإيقاعات تحيل إلى فضاءات ثقافية مختلفة، حيث أدى في بداية الحفل باللغة الفرنسية مقطوعته الشهيرة "عندما أحبك"، ثم واصل بأداء أغان باللغة الإنجليزية واليونانية قبل أن يؤدي في الختام أغنيته "فار أواي" بإيقاع عربي.

كما كانت اللغة العربية حاضرة في الحفل حيث كان روسوس يخاطب جمهوره لدى الانتقال من أغنية لأخرى قائلا "حبيب قلبي". وقد تفاعل الجمهور بشكل كبير مع أغانيه حيث استجاب كثيرون لندائه عندما دعاهم للنزول من المدرجات من أجل الرقص.

تجاوب تلقائي
وحصل ذلك التجاوب بشكل تلقائي وقوي يعيد للأذهان العلاقة الخاصة التي تربط روسوس بالعالم العربي، حيث قضى السنوات الأولى من طفولته في أربعينيات القرن الماضي في مصر.

فقد رأى روسوس النور عام 1946 في مدينة الإسكندرية في مصر من أبوين يونانيين لكن الظروف اضطرته لمغادرة أرض الكنانة في خضم الأجواء التي ترتبت عن أزمة قناة السويس بعد أن خسر والداه كل ممتلكاتهما.

وبعد ذلك استقر روسوس الذي يحتفل هذا العام بمرور 40 عاما على انطلاق مشواره الفني، في اليونان وغنى مع مجموعة "ذي أيدولز" وكان عمره آنذاك 17 عاما. لكن شهرة روسوس ذاعت عالميا عندما التحق بمجموعة الروك التقدمي "أفرودايت شايلد". وبعد تلك المحطة واصل روسوس ذو الصوت الجهوري مساره الفني مع مجموعة "فانجليس".

ديميس روسوس عاد بالجمهور إلى أواخر ستينيات القرن الماضي (الجزيرة نت)
وقبل أن يحيي حفلته الغنائية أمس السبت شارك روسوس إلى جانب مطربين كبار مثل القطري فهد الكبيسي والمطرب الغجري الإسباني خوسيه فرنانديز، الخميس الماضي في أوبريت غنائية عنوانها "قطر أرض المحبة والسلام" عرضت في افتتاح مهرجان الدوحة.

وقدمت الأوبريت التي كتبها الشاعر القطري فالح العجلان الهاجري بعدة لغات عالمية، حيث قدم كل فنان مقطعا بلغته وختمه بعبارة "قطر أرض المحبة والسلام".

تواصل الفعاليات
وتتواصل فعاليات مهرجان الدوحة إلى السادس من الشهر الجاري وتتضمن عدة عروض فنية بينها أوبرا "حلاق إشبيلية" الهزلية المعروفة لروسيني المستوحاة من مسرحية الكاتب الفرنسي بيار دو بومارشي.

في الجانب الفني أيضا يستضيف المهرجان أحمد رياض السنباطي نجل الملحن المصري المعروف رياض السنباطي من خلال شقين أولهما لتكريم الملحن الراحل, وثانيهما لتقديم ألحان كان قد لحنها من قبل ولم يعلن عنها. واختيرت لتقديم جديد السنباطي فرقة موسيقية كبيرة يقودها المايسترو الشهير سليم سحاب.

إلى جانب الأنشطة الفنية يتضمن برنامج الدورة الحالية من مهرجان الدوحة ندوات فكرية تتناول إحداها موضوع الاستشراق، إلى جانب أمسيات شعرية ضمن فعاليات المقهى الثقافي الذي يستضيف عادة جمهورا من المهتمين بالثقافة طوال أيام المهرجان الثمانية.

المصدر : الجزيرة