مريم الغامدي وآلاء شاكر في لقطة من المسلسل (الجزيرة نت)

توفيق عابد-عمان

اختار المخرج السعودي خالد طخيم لتصوير حلقات الدراما الاجتماعية "غلطة نوف" عدة أماكن في عمان، من بينها بعض القصور في منطقة شفا بدران لتتناسب مع أجواء القصور السعودية، بالإضافة لبعض المشاهد التي صورت في البحر الميت.

وينطلق العمل بخطه الدرامي عبر عائلة سالم محمد "أبو محمد" التي تتكون من أب وأم وأربعة من الأبناء والبنات، تدور حولهم مشاكلهم، ونوف التي يتزوجها محمد ثم يتركها ويسافر إلى الولايات المتحدة ليتزوج من أميركية.

فهم المرأة
وعن فكرة الدراما قال المخرج طخيم للجزيرة نت إنها تنطلق من رحم المجتمع العربي وليس السعودي فقط أو الخليجي بكل ما فيه من تضاريس جغرافية واجتماعية.

ويضيف "يتم التعامل مع الإنسان بأحاسيسه ومشاعره وما يواجهه من أحداث ومشاكل ومصادفات، ومعالجة بعض المفاهيم والقيم الاجتماعية التي قد تفسد ما يبنيه الآخرون، مركزين على المرأة كإنسان أو مخلوق معقد صعب على الفهم".

فهو يتحدث عن الإنسان كإنسان وليس كطبقة أو مثقف أو عامل، وهو موجه للعرب جميعا بلهجة خليجية وظروف يمكن إسقاطها على أي بيئة عربية.

النص هو البطل
ويرى طخيم أن النص هو البطل وليس المخرج أو الممثل، لأنه في النهاية من يحدد الأبطال وإذا كان النص بطلا فهو يحتوي على الكثير من الخطوط الدرامية، وبالتالي هنالك أبطال كثيرون.

نادرة عمران (الجزيرة نت)

ويقول الفنان الكويتي حسين المنصور الذي يقدم شخصية محمد للجزيرة نت "إنه أراد تجسيد مشاكل الشباب الذين يجعلهم الأب نسخة منه ويحملهم إرثه، فالأب يخطئ بحق ابنه، وبالتالي الابن يخطئ بحق أخيه والأخ بحق أخته".

وبالتالي فإن الفكرة تقوم على أنه ليس من الضرورة بمكان التقيد بكل ما ورثناه لمجرد أننا ورثناه، وإنما يجب أن يخضع للفحص قبل اعتماده.

واعتبر الفنان ماجد مطرب الفواز الذي يقدم دور خالد إحدى الشخصيات الرئيسة، أن القضية تنطلق من نوف اليتيمة التي تعيش مع الأخوة الأربعة في البيت، وتعالَج عبر مشكلتها قضية اجتماعية في غاية الحساسية، وهي أن العادات والتقاليد التي نعيشها كرست موروثا بوجهين سلبي وإيجابي، ينطلقان من شخصية الإنسان ذاته التي تحتوي على الخير والشر في آن واحد، وكيف يستغل الإنسان الخير والشر في شخصيته.

صورة الزوج
من جانبها قالت مريم الغامدي للجزيرة نت "إنها تؤدي دور زوجة تقليدية مبتلاة بسيطرة زوجها وعنفه، لكنها تصوره أمام الآخرين بأجمل صورة، وكل ما تريده أن تعيش أسرتها بسلام، وأكثر ما يؤلمها علاقة ابنها الكبير بأبيه الذي يريده صورة طبق الأصل عنه مما يدفع الابن للتمرد".

الفنانة العراقية آلاء جابر قالت إنها تقدم شخصية سارة الطيبة –على غير العادة بأدوارها- التي تحاول حل مشكلات الجميع، إلا أنها لا تجد من يفكر بمشكلاتها وتظلم ثم تظهر الحقيقة وتبدو وكأنها الأم للجميع .

والعمل للكاتبة لمياء الزيادي، وإنتاج مؤسسة قبّان للإنتاج الفني السعودية، وبطولة نخبة من الفنانين السعوديين والعرب، وتشارك الفنانة الأردنية نادرة عمران ضيفة شرف.

المصدر : الجزيرة