الشرطة تعتقد أن محترفين نفذوا عملية السطو (الفرنسية-أرشيف) 
تعرضت 14 قطعة أثرية ثمينة للسرقة من متحف "التاريخ والعرقيات" الماليزي في ولاية مالاكا بوسط البلاد.
 
وذكرت تقارير إخبارية أن المسروقات -وتضم 11 خنجرا مالاويا تقليديا من السلطنة المالاوية وثلاثة مسدسات تعود إلى الحقبة البرتغالية- أخذت من صندوق العرض الزجاجي في المتحف قبل فجر يوم السبت الماضي.
 
وترجح الشرطة أن عملية السطو قام بها لصوص محترفون، حيث لم يتم كسر أو تحريك أي من صناديق العرض الزجاجية.
 
ويقول مسؤولو إدارة المتحف إنهم صدموا بشأن الكيفية التي سرقت بها القطع الأثرية، رغم أن ثلاثة من رجال الأمن كانوا يحرسون المتحف.

المصدر : الألمانية