افتتاح المهرجان حضره عدد من المهتمين بالفكر والثقافة (الجزيرة نت)
 
افتتح في أنطلياس بشمال بيروت المهرجان اللبناني الـ27 للكتاب بمشاركة عدد من الكتاب في مجالات السياسة والثقافة والفن.
 
وافتتح فعاليات المهرجان الأمين للحركة الثقافية في أنطلياس عصام خليفة الذي قال للجزيرة نت إن الحركة تؤثر تسمية المعرض بالمهرجان لأنه يركّز على سلسلة من الفعاليات الثقافية مثل تكريم الأعلام الوطنيين، وإقامة المحاضرات والندوات، إضافة إلى حفلات توقيع 60 كتابا.
 
وقد اختار منظمو المهرجان باقة من المؤلفين المبدعين في مجالات الفكر والحوار والثقافة والفن في هذه النسخة من المهرجان، من بينهم الرسام اللبناني أمين الباشا والبروفيسور الجرّاح أنطوان غصين والفنان المسرحي العراقي جواد الأسدي الحاصل على العديد من الجوائز العربية والعالمية.
 
كما تتضمن هذه النسخة أيضا كتبا للأديب عادل خوري المتخصص في الإسلاميات والحوار بين الإسلام والمسيحية، والمفكر الأردني علي محافظة، إضافة للصحفي عزت صافي والأديب محمد دكروب والفنان مرسيل خليفة والأب يوحنا صادر.
 
تواقيع كتب
من فعاليات المعرض (الجزيرة نت)
وتتضمن الفعاليات توقيع ستين كتابا في الأدب مثل "قرية غدي" لتريزعون، و"أمين الريحاني" لميشال جحا.
 
وفي مجال الشؤون السياسية هناك "الحدود والمياه" لعصام خليفة، و"جيوسياسة الحدود والعولمة" لدعد عطا الله، و"تاريخ وفكر" لحكمة أبو زيد، إضافة لكتب للياس قطار، ومحمّد شيّا وآخرين.
 
ويشير منظمو المهرجان إلى أن واحدا من أهدافه هو مواجهة الانقسام والاقتتال في الساحة اللبنانية.
 
وتقول هناء شعبان إن أعمال المعرض لن تتوقف بسبب الوضع الأمني والسياسي في البلاد.
 
ويجمع وكلاء دور النشر على أن الوضع المقلق لا يؤثر على الإقبال وإنما على المبيعات.

المصدر : الجزيرة