وفاة الناقد المصري رجاء النقاش
آخر تحديث: 2008/2/9 الساعة 01:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/3 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مواقع موالية للنظام السوري: مقتل عصام زهر الدين قائد قوات النظام في دير الزور
آخر تحديث: 2008/2/9 الساعة 01:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/3 هـ

وفاة الناقد المصري رجاء النقاش

رجاء النقاش ينتمي الى أسرة مثقفين
من محافظة الدقهلية (الجزيرة)
توفي الناقد الأدبي المصري البارز رجاء النقاش عن 74 عاما في أحد مستشفيات القاهرة، بعد صراع مع مرض السرطان دام ثلاثة أعوام.

ولد محمد رجاء عبد المؤمن النقاش في سبتمبر/ أيلول 1934 في محافظة الدقهلية شمال البلاد، وتخرج في قسم اللغة العربية بكلية الآداب بجامعة القاهرة عام 1956.

بدأ النقاش ممارسة النقد الأدبي وهو طالب في السنة الأولى، وكان ينشر مقالاته آنذاك في مجلة الآداب البيروتية، ثم عمل في جريدة "الأخبار" المصرية وترأس تحرير مجلة "الكواكب" الأسبوعية ودورية الهلال الشهرية.

تولى عام 1971 منصب رئيس تحرير مجلة "الإذاعة والتلفزيون" التي جعل منها مطبوعة ذات توجه ثقافي حيث نشر رواية "المرايا" لنجيب محفوظ مسلسلة قبل صدورها في كتاب.

وفي مطلع ثمانينيات القرن الماضي انتقل إلى قطر للعمل مديرا لتحرير جريدة "الراية"، ثم أسس مجلة "الدوحة" التي ذاع صيتها حتى إغلاقها عام 1986.

عاد النقاش إلى مصر بعد ذلك ليعمل كاتبا بمجلة المصور في نهاية ثمانينيات القرن الماضي، ثم تولى رئاسة تحرير مجلة "الكواكب" في التسعينيات وفي السنوات الأخيرة أصبح كاتبا متفرغا بصحيفة الأهرام.

وبرز النقاش منذ كان في مطلع العشرينيات من حياته ناقدا يعبر من خلاله الأدباء العرب إلى الحياة الأدبية.

"
بدأ النقاش ممارسة النقد الأدبي وهو طالب في السنة الأولى في كلية الآداب بجامعة القاهرة
"
تقديم المواهب
وفي هذا السياق قدم عددا من المبدعين الذين يكبره بعضهم سنا ومنهم الروائي السوداني الطيب صالح الذي أعاد النقاش اكتشاف روايته الشهيرة "موسم الهجرة إلى الشمال"، والشاعر المصري أحمد عبد المعطي حجازي الذي كتب له مقدمة ديوانه الأول "مدينة بلا قلب"، والشاعر الفلسطيني محمود درويش الذي أصدر عنه عام 1969 كتاب "محمود درويش شاعر الأرض المحتلة".

وبمناسبة حفل تكريم أقيم له في نقابة الصحفيين المصريين الشهر الماضي، بعث محمود درويش برسالة إليه عبر فيها عن حبه معترفا له بالفضل.

وقال درويش في رسالته "عزيزي رجاء النقاش.. كنت وما زلت أخي الذي لم تلده أمي منذ جئت إلى مصر، أخذت بيدي وأدخلتني إلى قلب القاهرة الإنساني والثقافي".

وتابع "وكنت من قبل قد ساعدت جناحي على الطيران التدريجي، فعرفت قراءك علي وعلى زملائي القابعين خلف الأسوار.. عمقت إحساسنا بأننا لم نعد معزولين عن محيطنا العربي".

جوائز
نال النقاش جائزة الدولة التقديرية بمصر عام 2000, وكرم في يناير/ كانون الأول 2007 في حفل بنقابة الصحفيين بالقاهرة حيث نال درع النقابة ودرع مؤسسة "دار الهلال" ودرع حزب التجمع.

ينتمي النقاش إلى أسرة ضمت مثقفين بارزين فكان أخوه الراحل وحيد النقاش مترجما وناقدا، وأخوه فكري النقاش مؤلفا مسرحيا، وتولت أخته الناقدة فريدة النقاش رئاسة تحرير مجلة "أدب ونقد" لنحو عشرين عاما، ثم أصبحت منذ نهاية 2006 رئيسة تحرير صحيفة "الأهالي" لسان حال حزب التجمع اليساري.

المصدر : وكالات