"نمس بوند" لهاني رمزي.. فيلم كوميدي بغلاف سياسي
آخر تحديث: 2008/2/5 الساعة 17:13 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/5 الساعة 17:13 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/29 هـ

"نمس بوند" لهاني رمزي.. فيلم كوميدي بغلاف سياسي

قال الممثل المصري هاني رمزي إنه لن يتوقف أبدا عن تقديم الأعمال السياسية لأنها هي الأقرب إلى نفسه، لكنه كثيرا ما يعاني لإيجاد نص سينمائي جيد يضم حبكة سياسية في إطار كوميدي يصر على تغليف السياسة به حتى تعجب الجمهور.

كلام نجم الكوميديا جاء في مؤتمر صحفي عقد مساء أمس بمناسبة الاحتفال بأحدث أفلامه "نمس بوند" الذي قال عنه إنه ليس سياسيا في الأساس لكنه لا يخلو من تلميحات سياسية خاصة.

ويقوم الممثل رمزي في الفيلم الجديد بدور ضابط شرطة لا يرعب الجمهور حسب قوله بل تضفي تصرفاته البسمة على الوجوه.

وأشار إلى أنه بات معتادا على الأزمات الرقابية بعد أن لقي معظم أفلامه اعتراضات بدءا من "جواز بقرار جمهوري".

لكنه استدرك بالقول إن "الرقابة تطورت كثيرا في الأعوام الأخيرة وبدأت تسمح بالكثير من المحظورات السابقة بدليل الموافقة على عرض فيلم "ظاظا" الذي فتح الباب لفيلم أكثر جرأة هو "طباخ الرئيس"، الذي يعرض حاليا".

وكتب الفيلم الجديد طارق عبد الجليل الذي كتب معظم أفلام رمزي السابقة ويخرجه أحمد البدري، وتشارك في بطولته اللبنانية دوللي شاهين وأحمد راتب ولطفي لبيب وخالد محمود وياسر فرج وينتجه محمد حسن رمزي، وبدأ تصويره قبل شهر تقريبا وأصبح في مراحل تصويره الأخيرة ويتم تجهيزه للعرض في فصل الصيف.

وذكر هاني رمزي أنه يقدم شخصية "شريف النمس" ضابط الشرطة الذي يعشق الشخصية السينمائية الشهيرة "جيمس بوند" حتى إنه يحاول تقليده في الكثير من تصرفاته مما يوقعه في مشاكل جمة خلال عمله.

لكن الشخصية تختلف كثيرا عن شخصية الضابط التي قدمها في فيلمه الأخير "أسد وأربع قطط" الذي عرض في عيد الفطر الماضي وشاركه بطولته فريق "الفور كاتس" اللبناني.

وقالت دوللي شاهين بطلة الفيلم إنها تقدم دور مطربة يموت زوجها الثري في بداية الأحداث وتتهم بقتله لتبدأ علاقتها ببطل الفيلم ضابط الشرطة الذي تربطها به خلال الأحداث قصة حب مثيرة، وتقدم في الفيلم أغنيتين إحداهما رومنسية والأخرى استعراضية.

وأكد المخرج أحمد البدري أنه انتهى من تصوير أكثر من نصف الأحداث وبقي له عدد من المشاهد سيتم تصويرها في شوارع القاهرة وقاعة المؤتمرات الكبرى ومدينة فايد الساحلية.

المصدر : الألمانية